إصابة شاب فلسطيني برصاص الاحتلال في بلدة بيتا جنوبي نابلس

أصيب شاب فلسطيني، مساء اليوم الأربعاء، برصاصة في رأسه، ووصفت حالته بأنها بالغة الخطورة، جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي النار على مجموعة من الشبان قرب جيل صبيح في بلدة بيتا، جنوبي نابلس، شمالي الضفة الغربية.

وقال المسعف رياض عودة، لـ”العربي الجديد”، إنّ الشاب أصيب برصاصة في رأسه من الخلف، ما أدى إلى تهتك الجمجمة، ونزف كميات كبيرة من الدماء، وجرى نقله إلى أحد مستشفيات مدينة نابلس.

وأوضح شهود عيان أنّ جنود الاحتلال أطلقوا وابلاً من الرصاص الحي باتجاه الشبان الذين كانوا يتصدون للمستوطنين الذي يواصلون السيطرة على الجبل.

ومنذ أكثر من شهر يقيم مستوطنون بؤرة استيطانية على قمة جبل صبيح، أطلقوا عليها اسم “افيتا”، وأنشأوا عدداً من المنازل الاستيطانية هناك بحماية قوات الاحتلال، فيما يواصل أهالي بيتا التصدي لتلك البؤرة ويطالبون بإزالتها. واستشهد منذ ذلك الوقت ثلاثة من الشبان الفلسطينيين وأصيب آخرون على يد قوات الاحتلال.