في ذكرى اختفاء الصحفيين سفيان الشورابي ونذير القطاري: نقابة الصحفيين تدعو إلى اعتبار يوم 8 سبتمبر "يوما وطنيا لحماية الصحفيين"

إقرأ أيضا

دعت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين رئيس الجمهورية إلى تفعيل اعتبار يوم 8 سبتمبر كيوم وطني لحماية الصحفيين، خاصة بعد أن كان الرئيس السابق الباجي قائد السبسي قد وافق على هذا الطلب منذ سنة 2015، استجابة لمقترح ائتلاف الجمعيات الوطنية والدولية العامل على موضوع كشف الحقيقة في اختفاء سفيان الشورابي ونذير القطاري.

واعتبرت النقابة في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن تونس تحيي “اليوم الوطني لحماية الصحفيين” في 8 سبتمبر، والذي يوافق ذكرى اختفاء الصحفيين سفيان الشورابي ونذير القطاري في ليبيا في نفس اليوم من سنة 2014، في ظل تواصل التقصير الرسمي في التعامل مع الملف والتحجج بصعوبة الوضع الأمني والسياسي في ليبيا للتفصي من مسؤولية حماية الصحفيين التونسيين العاملين في مناطق الحروب والنزاع.
وجددت نقابة الصحفيين التأكيد على أنها ستستعمل كل الآليات القانونية والديبلوماسية لكشف الحقيقة في ملف الشورابي والقطاري، مذكرة بأنها عملت طوال السنوات الماضية سواء بشكل منفرد أو بالشراكة مع المنظمات الوطنية والدولية على التواصل مع كل الأطراف الليبية، وعلى التنسيق مع كل المؤسسات الرسمية التونسية من أجل الوصول للحقيقة في هذا الملف.
وأكدت أنها ستواصل لعب هذا الدور مهما كانت الصعوبات والعراقيل انطلاقا من مبدأ المسؤولية، معتبرة أن عدم مصارحة السلطات التونسية للشعب التونسي وعائلتي الصحفيين بالخطوات المقطوعة في الصدد مجرد تغطية على الضبابية والتردد واللامبالاة التي تطبع سياسة الدولة إزاء هذا الملف الحارق.
 
 
قد يعجبك ايضا