مواطنة لبنانية تفقد اعصابها وتبكي بحرقة في أحد البنوك لعدم حصولها على أموالها

المرأة
Editorial Department26 يوليو 2020
مواطنة لبنانية تفقد اعصابها وتبكي بحرقة في أحد البنوك لعدم حصولها على أموالها


قامت فضائية "سكاى نيوز عربية"، ببث مقطع فيديو لسيدة لبنانية من داخل أحد المصارف اللبنانية وهي تصرخ غاضبة خلال المطالبة بأموالها بعد تقديمها جميع الأوراق والمستندات المطلوبة منها لكن دون جدوى.ويظهر بالفيديو ان السيدة اللبنانية تطلب نقودها من البنك لإرسالها إلى أحد أقاربها الذى يدرس خارج لبنان، إلا أن البنك لم يعطيها أموالها في ظل أزمة اقتصادية تعصف بلبنان، حيث حظي الفيديو بالكثير من المشاهدات وكذلك الجدل على منصات التواصل الاجتماعي.

ويشهد لبنان أزمة مالية واقتصادية ونقدية حادة وتدهورا فى الأوضاع المعيشية، على نحو غير مسبوق منذ فترة انتهاء الحرب الأهلية عام 1990 ، فى حين يرى وزراء وسياسيون من مختلف القوى السياسية اللبنانية، أن هذه الفترة هى الأصعب والأكثر قسوة منذ فترة المجاعة التى عرفها اللبنانيون خلال الحرب العالمية الأولى.

من ناحية أخرى، أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، تضامن المنظمة الأممية مع لبنان في ظل الظروف التي يمر بها، ودعم كل ما من شأنه تحقيق التعافي للبنان وتجاوزه المرحلة الدقيقة التى يمر بها.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

جمعية المصارف اللبنانية تطالب النواب بردّ الخطة الاقتصادية

جمعية المصارف اللبنانية تنتقد الأرقام الحكومية المقدمة لصندوق النقد الدولي