طريقة التعامل مع تأثيرات إقفال المدارس على صحة الطفل العقلية

المرأة
Editorial Department21 يوليو 2020
طريقة التعامل مع تأثيرات إقفال المدارس على صحة الطفل العقلية


فيما يلي ثلاثة أشياء يمكن للوالدين القيام بها لحماية الصحة العقلية لأطفالهم في ظل إقفال المدارس، بحسب ما ورد في صحيفة تايمز أوف إنديا أونلاين:

الحفاظ على الروتين اليومي للطفل

تذكر أن العقل الصغير يحتاج إلى روتين ليزدهر لأنه يساعد على فهم ما سيفعله الطفل على مدار اليوم. لذا لا بد من من تحديد وقت للدراسة والهوايات والغداء ووقت اللعب. سيضمن ذلك تجنب تصرف الطفل بفوضى وتنظيم وقته بشكل جيد.

ساعدهم على التواصل مع أصدقائهم

بالنسبة لطفلك، فإن المدرسة ليست فقط مكاناً للدراسة والتعلم ولكنه أيضاً مكاناً يمكنه فيه التواصل مع أصدقائه والاختلاط بالآخرين. إن الاضطراب المفاجئ في روتين الطفل الطبيعي، قد يتسبب بالإرباك والإزعاج له. لذا لا بد من مساعدة الطفل على التواصل مع أصدقائه عبر المكالمات الهاتفية، أو مكالمات الفيديو.

الهوايات والأنشطة

يمكن أن يؤدي البقاء داخل المنزل لأوقات طويلة إلى خمول جسدي وذهني لدى الطفل إضافة إلى غرس مشاعر الوحدة لديه، لذا فإن تشجيعه على ممارسة هواياته وأنشطته المفضلة يساعده على تنشيط ذهنه، والخروج من حالة الجمود الفكري.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

تعرف على الطفل المصري بطل تريند "الابتسامة واللامبالاة"

والدة الطفل السوري المُغتَصَب في لبنان تكشف تفاصيل الحادثة