Business is booming.

نقيب الصحافيين التونسيين يكشف عن فحوى رسالة تلقاها منذ حين من أسامة بن سالم المستشار الجديد للفخفاخ

ذكر ناجي البغوري نقيب الصحافيين التونسيين في تدوينة نشرها منذ قليل على جداره الفايسبوكي انه تلقى رسالة من السيد أسامة بن سالم الذي عُيّن يوم امس مستشارا لرئيس الحكومة الياس الفخفاخ كاشفا عن فحواها كما يلي:

“تلقّيت الرسالة التالية من السيد أسامة بن سالم أنشرها للأمانة مذيّلة بتعليقي:

السلام سي ناجي اردت ان ألفت عنايتكم اني لست صاحب قناة الزيتونة رغم ان كنت من مؤسسيها و قد بعت كل اسهمي منذ سنة 2014 و هذا موثق ومنشور بالرائد الرسمي منذ تلك الفترة .

كما اعلمكم بأن قناة الزيتونة تقدمت بقضية ضد الهايكا بسبب ربطها بشخصي و الترويج لوجود سند سياسي لها و قد قضت المحكمة في طورها الابتدائي بإدانة الهايكا و تغريمها بمبلغ ألفي دينار .

توجهت لكم بهاته الرسالة على الخاص لافادتكم بمعطيات قد تكون غائبة عنكم .

اعول على رحابة صدركم .

كل الاحترام و التقدير

التعليق: 1 – اتّصلت بعضو الهايكا السيد هشام السنوسي الذي كذّب ذلك وقال ان الحكم لا يتعلق بموضوع ملكية القناة

2- مسألة التفويت أو بيع الاسهم تحيلنا إلى حالة مشابهة وهي ادّعاء السيد نبيل القروي بأنه انسحب من قناة نسمة لتأسيس حزب سياسي، ليتبين في النهاية أنها عملية تلاعب ليبقى المالك الفعلي والمتحكّم بالسياسة التحريرية للقناة.

وكان رئيس النقابة الوطنيّة للصحفيين التونسيين ناجي البغوري أكذ أن أسامة بن سالم الذي عُيّن في خطّة مستشار لدى رئيس الحكومة، هو صاحب قناة تلفزية غير قانونية وهي (قناة الزيتونة). وأضاف  في تدوينة على حسابه الخاص على الفايسبوك أن بن سالم تحدّى إحدى مؤسسات الدولة وهي الهيئة العليا المستقلّة للإتصال السمعي والبصري (الهايكا)من خلال قناته التلفزية. وتساءل نقيب الصحفيين عن وصف الحكومة الحالية “بأنها حكومة الوضوح والشفافية، وعن مفهوم الدولة القوية والعادلة” حسب نص التدوينة.