Take a fresh look at your lifestyle.

بن عروس- رئيس منظّمة الأعراف يُصرّح: "أغلقنا مؤسّسة صناعيّة كبرى، حفاظاً على أرواح التونسيّين، والبلاد في حاجة إلى نكران الذات"

 أكّد رئيس الإتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليديّة ببن عروس، عماد الباهي، أنّ السلط المعنيّة نفّذت قرار غلقٍ في حقّ مؤسّسة إقتصاديّة ذات طاقة تشغيليّة تقدّر بزهاء 4 آلاف عامل.

وأوضحَ عماد الباهي، في تصريحٍ أدلى به لموقع الجمهورية، الإثنين 23 مارس 2020، أنَّ القرار المتّخذ جاءَ تبعاً لجلسة طارئة انعقدت بمقرّ الولاية، وجمعت عدداً من المسؤولين الجهويّين، للتداول بشأن المصنع المذكور الذي كان من المقرّر تواصل نشاطهِ خلال هذه الفترة، رغم الإجراءَات الاحترازيّة المُعلن عنها من طرف السلطة المركزيّة في البلاد.

وأبرز محدّثنا أنَّ أغلب المؤسّسات الإقتصاديّة ذات الصبغة الصناعيّة والتجاريّة، أوصدت أبوابها وعلّقت أنشطتها في انسجامٍ تامّ مع القرارات الصادرة تماشياً مع الظرفيّة الصحيّة الدقيقة التي تعيش على وقعها تونس، مُستثنياً من ذلك القطاعات الحيويّة المسدية لخدمات أساسية لا يمكن الاستغناء عنها ولو ظرفيّاً.

وعوّل الرئيس الجهوي لمنظّمة «الأعراف» على وَعي أصحاب المؤسسات والفاعلين الإقتصاديّين، داعياً إيّاهم إلى تحمّل مسؤوليّتهم التاريخيّة تجاه وطنهم، ونكران الذات، وتبجيل مصلحة الطبقة الشغيلة ضماناً لسلامتهم الجسديّة وحفظاً لأرواحهم، في ظلّ تكاتف الجميع حكومةً وشعباً لمكافحة استفحال الفيروس الوبائي “كوفيد 19” والحدّ من توسّعه.

وأعرب عماد الباهي، عن عميق ارتياحهِ حيالَ هبّة رجال الأعمال الوطنيّين وتقاطُر أموالهم، دعماً لصندوق المساعدات الموضوع لمجابهة الوضعيّة الوبائيّة التي تتطلّب إمكانات ضخمة والإيثار بالغالي والنفيس، مُتابعاً بالقول في ذات الصدد، “عددٌ من الشركات المنتجة لوسائل التعقيم في بن عروس، قدّمت يد العون، ومنظّمتنا تهيب بهم إلى مزيدٍ من التطوّع والانخراط في حملات الدعم، ما من شأنه الإسهام في جرّ سفينة التونسيّين إلى مرفأ الأمان”.

ويجدر بالذكر، أنَّ رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، أعلنَ جملةً من الإجراءَات والتدابير الوقائية، من بينها إقرار الحجر الصحّي العام، والذي دخل حيّز التطبيق، بدءًا من 22 مارس الجاري ويتواصل إلى غاية 04 أفريل المقبل.

ماهر العوني

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية