Take a fresh look at your lifestyle.

مايك بومبيو يؤكد أن واشنطن تتابع بقلق شديد الوضع في شمال غرب سورية

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الثلاثاء، أن بلاده تتابع بقلق شديد الوضع في شمال غرب سورية، وقال بومبيو في بيان: "هناك أنباء تشير إلى قيام قوات مشتركة روسية سورية إيرانية، وقوات من حزب الله بشن هجوم واسع على إدلب ومحافظات حلب الغربية… نتابع الوضع في تلك المناطق بقلق شديد".

وأشار البيان إلى أن العمليات العسكرية في شمال غرب سوريا تزعزع الاستقرار، وتقوض اتفاق وقف إطلاق النار بموجب قرار الأمم المتحدة 2254.ودعا البيان إلى وقف فوري لهذه العمليات العسكرية، وفتح الطرق أمام المنظمات الإنسانية لرفع معاناة أهالي شمال غرب سورية.

كان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، بحث مع نظيره التركي، مولود تشاووش أوغلو، في اتصال هاتفي، يوم الإثنين، عملية التسوية السلمية في سوريا، بما في ذلك انتهاكات المتطرفين المتواجدين بمنطقة إدلب لقرار وقف إطلاق النار.كما بحث الرئيس السوري، بشار الأسد، أمس الإثنين، مع المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سورية، ألكسندر لافرنتييف والوفد المرافق، الأوضاع في حلب وإدلب والعملية السياسية"، وتحدثت الرئاسة السورية على حسابها في تطبيق "تلغرام" عن " اتفاق الجانبين على أهمية العمليات التي يقوم بها الجيش العربي السوري بدعم روسي لوضع حد لهذه الاعتداءات في تلك المناطق، وحماية المدنيين من التنظيمات الإرهابية وجرائمها".

وكان رئيس مركز المصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريا، اللواء يوري بورينكوف، أعلن بدء العمل بنظام وقف إطلاق النار بمنطقة خفض التصعيد في إدلب السورية، يوم 9 يناير/كانون الثاني الجاري، ابتداء من الساعة 14:00.

وأتى الإعلان عن نظام وقف إطلاق النار بمنطقة إدلب عقب تأكيد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، في بيان مشترك، ضرورة تطبيق الاتفاقات بين الطرفين بشأن سوريا، وسعيهما إلى مكافحة الإرهاب، والتصدي للانفصاليين، والحفاظ على سيادة البلاد ووحدة أراضيها.

قد يهمك أيضا:

سجال روسي ـ أميركي مشتعل على خلفية "احتكاكات" عسكرية في شمال سورية

تدريبات روسية – سورية مُشتركة في المتوسط لحماية النشاط الاقتصادي الدولي في البحار

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية