أعوان نقل المحروقات ينفذون اضرابا بثلاثة أيام من 2 الى 4 ماي الجاري

essencetunisie 1 - أعوان نقل المحروقات ينفذون اضرابا بثلاثة أيام من 2 الى 4 ماي الجاري

ينفذ أعوان نقل المحروقات إضرابا بثلاثة أيام ابتداء من الغد الخميس 2 ماي الى غاية السبت 4 ماي الجاري للمطالبة بابرام الملحق التعديلي للزيادة في أجورهم بعنوان سنتي 2018 و2019، وفق ما أعلن عنه الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل محمد علي البوغديري.

وقال البوغديري في تصريح لـ(وات) ، إن “الاضراب يهدف إلى المطالبة بحق أعوان نقل المحروقات في الزيادة في أجورهم، وكذلك من أجل تصنيف سلكهم ضمن قائمة مهن نقل المواد الخطرة”.

وذكر أنه لم يتم تسجيل أي تقدم في ملف المطالب المرفوعة من طرف أعوان نقل المحروقات أو بلوغ أي اتفاق وذلك اثر جلسة صلحية عقدت أمس بمقر التفقدية العامة للشغل بين كل من الجامعة العامة للنقل والغرف النقابية مع رؤساء الغرف النقابية لنقل البضائع والمحروقات عبر الطرقات بالاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية.

وانتقد تأخر سلطة الاشراف ممثلة في وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة في الدعوة الى جلسة صلحية إذ دعت إليها قبيل أقل من يومين فقط من موعد بدء الاضراب، معتبرا، أن صبر المنظمة الشغيلة بدأ ينفد بسبب عدم توقيع الملاحق التعديلية للزيادة في الأجور في عدة قطاعات تشمل ناقلي المحروقات وأعوان محطات بيع المحروقات.

إقرأ أيضا

وبشأن تعثر مفاوضات تمكين أعوان نقل المحروقات من الزيادة ورفض رؤوساء الغرف النقابية لنقل البضائع والمحروقات التوقيع على الملحق التعديلي للزيادة في الأجور واشتراطهم الزيادة في هامش الربح مقابل ترفيعهم في الأجور، ذكر المسؤول النقابي أن الاتحاد يقترح تحويل منحة مالية بعنوان النقل تصرفها الدولة حاليا لفائدة محطات بيع المحروقات الى شركات نقل المحروقات وقيمتها تقدر ب10 دنانير على المتر المكعب الواحد للمحروقات.

وبعدما كانت محطات بيع المحروقات خلال أكثر من عشرة سنوات مضت تنقل بشاحناتها المحروقات نشأت في تونس شركات لنقل المحروقات وتخلت شيئا فشئيا المحطات عن نقل المحروقات لحساب هذه الشركات في اطار عقود تؤمن خدمة النقل، وفق ما أبرزه المسؤول ، داعيا، الى تخصيص الاعتمادات المسندة في اطار منحة النقل الى الشركات الناقلة للمحروقات حتى تتولى تمكين أعوانها السواق من الزيادة في الأجور.

وكشف، عن اعتزام الاتحاد تنفيذ اضراب آخر يشمل أعوان محطات المحروقات للمطالبة بالتوقيع على الملحق التعديلي للزيادة في الأجور بعنوان سنتي 2018 و2019، معبرا، عن أسفه لتنفيذ الاضراب الذي حمل سلطة الاشراف مسؤوليته بسبب استثناء أعوان بعض القطاعات من الزيادة في الأجور.

يذكر أن الجامعة العامة للنقل كانت نفذت اضرابا يومي 12 و13 أفريل الماضي للمطالبة بتصنيف نقل المحروقات ضمن نقل المواد الخطرة وسحب الامتيازات الاجتماعية المترتبة عن هذا التصنيف عليهم وإمضاء الملحق التعديلي لقطاع نقل البضائع.

يشار الى أن محطات نقل المحروقات تشهد حاليا حالة من الاكتظاظ للسيارات في ظل تزايد القلق لدى المواطنين من أن يؤدي الاضراب الى تسجيل نقص في التزود بالمحروقات، وفق ما عاينته (وات) ظهر اليوم الأربعاء.

حر

قد يعجبك ايضا