Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

مصر: “نحن نسجل” الحقوقية توثق أسماء 22 امرأة قتلن في رابعة

عرضت منصة "نحن نسجل" الحقوقية، مقطع فيديو، في الذكرى السادسة لمذبحة فض اعتصام مؤيدي الرئيس المصري الراحل، محمد مرسي، بميدان رابعة العدوية، نشرت فيه أسماء 22 امرأة قتلن في هذا اليوم على أيدي قوات الأمن.

كما عرضت المنصة الحقوقية الرقمية، صورة اثنين من القناصة تورطا في جريمة الفض.
وبحسب المنصة فإن أسماء النساء القتلى في المذبحة: "هند هشام كمال، حبيبة أحمد عبد العزيز، وأسماء هشام صقر، ومريم محمد علي عبد العال، وأسماء البلتاجي، وهبة محمد فكر إبراهيم، وإنجي محمد تاج الدين، ووردة مصطفى محمد بيومي، ورزان محمد علي، وسارة السيار، وسعاد حسن رمزي، وسهام عبد الله متولي، وسوسن سعد حسن علي، ونادية سالم علي الرازق، ونهى أحمد عبد المعطي، وهدى أحمد سعيد، وهدى فرج سعيد، وهيام عبده إبراهيم، وميرفت سيد علي، وسوزان محمد علي، وإيمان محمود الحسيني، وسناء حمدي عبد العزيز".

ومن بينهن أسماء تحولت لأيقونة نضال، ورمزاً للمذبحة، لعل أبرزهن أسماء البلتاجي، ابنة القيادي في جماعة الإخوان المسلمين د.محمد البلتاجي، التي كانت تبلغ من العمر 17 عاما حين قتلها قناص بميدان رابعة صبيحة يوم المذبحة.

وكذلك حبيبة عبد العزيز، وهي صحفية شابة كانت تبلغ من العمر 26 عاما، عندما قتلت في رابعة. كانت تعيش في الخارج، ثم عادت إلى مصر في إجازة مع والدها حينما أعلن الانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي وأبت أن ترحل من ميدان رابعة الذي وصلت إليه قبل الفض بأيام قليلة. وكتبت عبر صفحتها على "فيسبوك" قبل تلك الأحداث بعام تقريبا "أستودع عند الله أمنيتين، العودة لمصر بشكل نهائي، الشهادة في سبيله".

أما هبة جمال "أم رمضان"، فهي من كان ينادي عليها ابنها في مقطع فيديو يدمي القلوب "اصحي يا ماما بالله عليك". كانت في الأربعينيات من عمرها، عندما قتلت بالميدان وانتشر فيديو للحظة إسعافها ووجهها شاحب ينبئ بالموت، بينما صغيرها ينادي من جانبها "اصحي يا ماما بالله عليكي".

يشار إلى أن تقديرات المنظمات الحقوقية والحكومية المصرية منها والدولية، اختلفت في تعداد ضحايا المذبحة. التقديرات تبدأ من 333 قتيلًا بينهم 247 حالة معلومة و52 حالة مجهولة، و7 حالات من الشرطة، بحسب التقديرات الحكومية المصرية الصادرة عن وزارة الصحة ومصلحة الطب الشرعي، وتصل في بعض التقديرات الحقوقية المصرية إلى 2200 حالة بحسب آخر إحصاء صادر عن مستشفى رابعة العدوية الميدان، بينما يرتفع العدد قليلًا لـ 2600 قتيل بحسب ما أعلنته جماعة الإخوان المسلمين، آنذاك.

بينما ذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش، في تقريرها الصادر في 12 أغسطس/آب 2014، أن عدد الضحايا هو 1150 قتيلاً، قبل أن ينخفض العدد في التقرير الصادر عن المنظمة ذاتها في 14 أغسطس/آب 2015، إلى 817 حالة.

600 3578 - مصر: "نحن نسجل" الحقوقية توثق أسماء 22 امرأة قتلن في رابعة

قد يعجبك ايضا