Take a fresh look at your lifestyle.

الوضع الوبائي في تونس
الحالات
180٬090
الوفيات
5٬692
مريضة حاليا
45٬406
حرجة
383
الحالات التي شُفيت
128٬992
أخر تحديث بتاريخ 01/18/2021 الساعة 8:12 ص

ألمانيا تعتزم مساعدة الشركات بـ22 مليار يورو في النصف الأول من 2021

قالت مصادر مطلعة إن الحكومة الألمانية تتجه لدفع نحو 22 مليار يورو (26 مليار دولار) للشركات وأصحاب المشروعات الخاصة كمساعدات لتخفيف آثار فيروس كورونا، ابتداء من يناير/كانون الثاني حتى يونيو /حزيران 2021 مع امتداد تأثير الجائحة إلى العام المقبل.
وأضافت المصادر لوكالة “رويترز” أن حزمة المساعدات الألمانية المتعلقة بفيروس كورونا في نوفمبر/ تشرين الثاني، لتعويض الشركات المتضررة من إجراءات العزل العام، ستصل هذا الشهر إلى 14 مليار يورو، بينما كانت الحكومة تتوقع مبدئيا دفع عشرات المليارات من اليوروهات.
وفي إطار الجولة الجديدة من تدابير التخفيف من آثار كوفيد-19، يمكن للشركات الحصول على ما يصل إلى 200 ألف يورو شهريا لتغطية التكاليف الثابتة مثل الإيجار، في حين يمكن لأصحاب المشروعات الخاصة الحصول على ما يصل إلى خمسة آلاف يورو.

وقالت وزارة الاقتصاد الألمانية، أمس الجمعة، إن التعافي الاقتصادي بالبلاد استمر حتى أكتوبر/ تشرين الأول، لكنه تباطأ منذ أغسطس/آب، مضيفة أن إجراءات العزل العام التي طُبقت لإبطاء انتشار فيروس كورونا أضرت بالاقتصاد في نوفمبر/ تشرين الثاني.
لكن الوزارة قالت إنه لا يبدو أن التعافي سينتهي في الربع الرابع، طالما ظلت القيود محدودة.

وقال مجلس المستشارين الاقتصاديين للحكومة الألمانية، يوم الأربعاء الماضي، إنه يتوقع انكماش أكبر اقتصاد في أوروبا بأقل مما كان يخشاه في بداية هذا العام، بفضل أداء قوي في الصيف، لكن موجة ثانية من جائحة كوفيد-19 تضفي ضبابية على توقعات النمو لعام 2021.

وتخوض ألمانيا إغلاقا جزئيا مقررا لمدة أربعة أسابيع بهدف المساعدة في منع النظام الصحي من الإرهاق. وتم إغلاق المطاعم والحانات والمرافق الرياضية والترفيهية، كما تم فرض قيود جديدة على التواصل، على الرغم من استمرار فتح المدارس والمتاجر.
وأظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية، اليوم السبت، ارتفاع عدد حالات الإصابة الجديدة المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا بواقع 22461 حالة إلى 775556 في المجمل.
وأوضح الإحصاء تسجيل 178 حالة وفاة جديدة، ما يرفع العدد الإجمالي إلى 12378.

(الدولار=0.8452 يورو)
(رويترز، العربي الجديد)