10 دول وتكتلات ترفع أسعار الفائدة لكبح التضخم.. تعرّف إليها

1411233228 - 10 دول وتكتلات ترفع أسعار الفائدة لكبح التضخم.. تعرّف إليها

يشكل قرار بنك إنكلترا المركزي اليوم الخميس، زيادة الفائدة بأكبر مقدار منذ عام 1995، أحدث خطوة بعد سلسلة خطوات مماثلة لجأت إليها قيادات السلطات النقدية والمالية بنسب كبيرة في 10 دول ومناطق حول العالم.

اقرا ايضا

feu israel - 10 دول وتكتلات ترفع أسعار الفائدة لكبح التضخم.. تعرّف إليها

نابل: تواصل جهود السيطرة على حريق هائل اندلع بجبل زاوية المقايز بالهوارية 

2022/08/17 23:21
1660774214 foot ligue1 660x330 - 10 دول وتكتلات ترفع أسعار الفائدة لكبح التضخم.. تعرّف إليها

الجامعة تمهل الملعب التونسي خلاص ديونها المقدرة ب432 الف دينار

2022/08/17 23:10

فمن هي هذه الجهات، وما الزيادات التي أقرتها في محاولة لكبح التضخم؟

إذاً، لقد رفع بنك إنكلترا أسعار الفائدة اليوم، بمقدار نصف نقطة، في أكبر تحرك له خلال 27 عاماً، في إطار جهود يبذلها لترويض التضخم الجامح.

وسبق ذلك إقرار المصارف المركزية في الولايات المتحدة وكندا وأستراليا وسويسرا وأماكن أخرى، زيادات حادة في أسعار الفائدة أخيراً، وبرز إقرار البنك المركزي الأوروبي الشهر الماضي، أول زيادة لسعر الفائدة منذ عام 2011، في حين أن اليابان لم ترفع أسعار الفائدة بعد في هذه الدورة، ولا تزال الطرف الوحيد الرافض زيادتها بين الاقتصادات العشرة المتقدمة الكبرى.

بالإجمال، رفعت تلك المصارف المركزية مجتمعة حتى الآن، أسعار الفائدة في هذه الدورة بمقدار 1.315 نقطة أساس في المتوسط.

وفي ما يأتي نظرة على موقف صانعي السياسة في السباق لاحتواء التضخم، وفقاً لبيانات جمّعتها “رويترز”.

1 – الولايات المتحدة

أقرّ مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي)، الأسبوع الماضي، رفعه الثاني على التوالي لسعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس، وكرّر مسؤولوه عزمهم على السيطرة على التضخم الحاد من خلال تشديد السياسة النقدية.

وارتفع التضخم إلى 9.1% في يونيو/حزيران، وهو أعلى مستوى منذ أكثر من 40 عاماً، فيما تذهب التوقعات إلى تحرك ثالث بمقدار 75 نقطة أساس في سبتمبر/أيلول المقبل. وحتى مع تصاعد مخاوف النمو، يقول المحللون إن احتواء التضخم سيظل أولوية البنك المركزي الأميركي.

2 – كندا

اعتمد “بنك كندا” المركزي الشهر الماضي، أول زيادة قدرها 100 نقطة أساس بين الاقتصادات المتقدمة في العالم بالنسبة إلى سعر الفائدة الرئيسي، ضمن مرحلة تشديد السياسة الحالية، لتسجل الفائدة 1.5%.

ومع بلوغ معدل التضخم السنوي 8.1%، وهو أعلى معدل في 39 عاماً، يعتقد المحللون أنّ من المحتمل زيادة كبيرة أخرى في سعر الفائدة.

3 – نيوزيلندا

رفع بنك الاحتياطي النيوزيلندي سعر الفائدة للمرة السادسة على التوالي في 13 يوليو/تموز، ورفع فائدة النقد (بين البنوك) الرسمي بمقدار 50 نقطة أساس إلى 2.5%، وهو مستوى لم تشهده البلاد منذ مارس/آذار 2016.

4 – بريطانيا

رفع بنك إنكلترا المركزي، يوم الخميس، سعر الفائدة الرئيسي بمقدار نصف نقطة مئوية إلى 1.75%، وهو أعلى مستوى له منذ أواخر عام 2008.

لكن المصرف حذر من أن بريطانيا كانت تواجه ركوداً مع انخفاض من الذروة إلى أدنى مستوى في الإنتاج بنسبة 2.1%، على غرار الركود الذي شهدته المملكة المتحدة في التسعينيات، لكن أقل بكثير من ضربة جائحة كورونا والانكماش الناجم عن الأزمة المالية لعام 2008.

5 – النرويج

كانت النرويج أول اقتصاد متقدم كبير يبدأ جولة رفع الأسعار في يونيو/حزيران الماضي، وقد رفعت المعدلات بمقدار 50 نقطة أساس في الـ23 من الشهر المذكور إلى 1.25%، وهي أكبر زيادة منذ عام 2002.

وقال محافظ البنك المركزي النرويجي إيدا وولدن باش إن البنك يخطط لرفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في كل من اجتماعات السياسة الأربعة الباقية في عام 2022، على الرغم من احتمال إقرار زيادات أكبر أيضاً.

6 – أستراليا

رفع بنك الاحتياطي الأسترالي يوم الثلاثاء الماضي، أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس، وشدد السياسة النقدية للشهر الرابع على التوالي. لكنه خفف من التوجيه بشأن المزيد من الزيادات، لأنه يتوقع تضخماً أسرع، ولكن أيضاً تباطؤاً في الاقتصاد.

ومنذ مايو/أيار، زاد بنك الاحتياطي الأسترالي الفائدة 175 نقطة أساس، ليرتفع سعر الفائدة الرئيسي إلى 1.85%، في أقوى تشديد منذ أوائل التسعينيات.

7 – السويد

ومن القادمين المتأخرين إلى معركة التضخم، رفع “ريكسبانك” السويدي سعر الفائدة نصف نقطة مئوية إلى 0.75% في 30 يونيو/حزيران، وهو أكبر ارتفاع له منذ أكثر من 20 عاماً.

وفي فبراير/شباط المنصرم، توقع “ريكسبانك” عدم تغيير السياسة حتى عام 2024، لكن المحافظ ستيفان إنغفيس يتوقع الآن أن تصل المعدلات إلى 2% في أوائل عام 2023، وقال إن 75 نقطة أساس ممكنة.

8 – منطقة اليورو

رفع البنك المركزي الأوروبي الشهر الماضي، سعر الفائدة على الودائع بمقدار 50 نقطة أساس، أكثر مما كان متوقعاً، في أول زيادة لسعر الفائدة منذ 2011، من أجل مكافحة التضخم المتصاعد. وأدى التحرك لرفع الفائدة إلى 0% إلى إنهاء تجربة دامت 8 سنوات سادت خلالها معدلات الفائدة سلبية.

ومن المتوقع أن يرفع البنك أسعار الفائدة مرة أخرى في اجتماعه المقبل في 3 سبتمبر/أيلول القادم.

9 – سويسرا

في 16 يونيو/حزيران، رفع “البنك الوطني السويسري” SNB، في قرار مفاجئ، سعر فائدته البالغ -0.75%، وهو أدنى سعر في العالم، بمقدار 50 نقطة أساس، ما أدى إلى صعود سعر صرف الفرنك الذي كان ضعفه قد ساهم في دفع التضخم السويسري نحو أعلى مستوياته في 14 عاماً. وقال محافظ البنك المركزي توماس جوردان إنه لم يعد يعتبر الفرنك عالي القيمة. وقد فتح هذا القرار باباً لمزيد من رفع أسعار الفائدة.

10 – اليابان

اليابان هي الدولة الوحيدة بين الدول الكبرى التي لا تزال رافضة لزيادة سعر الفائدة. فقد حافظ “بنك اليابان” المركزي في يوليو/تموز، على معدلات فائدة منخفضة للغاية عند -0.1%، وأشار إلى عزمه على الاحتفاظ بها على هذا النحو حتى مع توقع أن يتجاوز التضخم هدفه هذا العام.

وقال محافظ “بنك اليابان”، هاروهيكو كورودا، إنه ليس لديه خطة لرفع أسعار الفائدة أو رفع سقف ضمني بنسبة 0.25% محدد لهدف عائد السندات لمدة 10 سنوات، لأن اليابان كانت لا تزال تتعافى من الوباء، فيما أصبحت شروط التبادل التجاري أصعب.

شارك المقال
  • تم النسخ