هكذا هدم الاحتلال منزلاً مأهولاً في نابلس وشرّد قاطنيه

4 0 - هكذا هدم الاحتلال منزلاً مأهولاً في نابلس وشرّد قاطنيه

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، منزلاً مأهولاً في بلدة سبسطية شمال غرب نابلس، بحجة البناء دون ترخيص، وشردت العائلة في العراء، كذلك هدمت منشآت في بلدة بزاريا شمال غرب نابلس، بالتزامن مع جملة من الاعتقالات في الضفة الغربية.

اقرا ايضا

1659993977 lotfi ebdelli 660x330 - هكذا هدم الاحتلال منزلاً مأهولاً في نابلس وشرّد قاطنيه

عاجل: لطفي العبدلي يعلن مغادرته لتونس نهائيا..

2022/08/08 22:26
1659993314 kais 1 660x330 - هكذا هدم الاحتلال منزلاً مأهولاً في نابلس وشرّد قاطنيه

سير العمل الحكومي والاستعداد للعودة المدرسية محورا لقاء رئيس الدولة برئيسة الحكومة

2022/08/08 22:15

وقال رئيس بلدية سبسطية، محمد عازم لـ”العربي الجديد”، “إن آليات الاحتلال اقتحمت في ساعة مبكرة من صباح اليوم، المنطقة الغربية من البلدة، وحاصرت المنزل الذي تعود ملكيته للمواطن محمد أبو السعود، وأجبرته هو وعائلته المكونة من تسعة أنفار على الخروج منه، بملابس النوم”.

وأشار عازم إلى أن الضابط الإسرائيلي المسؤول سمح لهم بإخراج بعض الحاجيات والأثاث، وأعطاهم مهلة لنصف ساعة فقط، متسائلاً: “ماذا يمكنهم أن يفعلوا في هذا الوقت الضيق؟ لقد أخرجوا بعض الأوراق الثبوتية وفُرُش النوم وأغطية فقط!”.

وأكد عازم أن ما يجري في سبسطية يندرج ضمن مخطط واضح ومكشوف لفرض السيطرة العسكرية الكاملة على البلدة وعلى المنطقة الغربية تحديداً، وهي القريبة من المواقع الأثرية التي تشتهر بها البلدة، في الوقت الذي يُسهَّل فيه اقتحام المستوطنين في كل الأوقات.

من جانب آخر، هدمت جرافات الاحتلال الاسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، منشأتين تجاريتين في قرية بزاريا شمال غرب نابلس، واحدة منهما مغسلة للسيارات، والأخرى استراحة، تعودان للمواطن رابح سليمان سيف.

واستولت قوات الاحتلال أمس الاثنين على مضخة باطون وشاحنة من بلدة دير شرف غرب نابلس تعودان لشركة “بنيان” خلال عملية صب الباطون قرب دوار دير شرف، وذلك بحجة عملها في منطقة مصنفة “ج”.

إصابة أكثر من مائة فلسطيني بقمع فعالية ضد الاستيطان

وظهر اليوم، أصيب أكثر من مائة فلسطيني خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلية فعالية ومسيرة ضد الاستيطان وإقامة بؤرة استيطانية في المنطقة الشمالية الشرقية من أراضي قرية بيت دجن شرقي نابلس.

وأكد مدير الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر الفلسطيني في نابلس أحمد جبريل لـ”العربي الجديد” أن طواقم الإسعاف تعاملت خلال مواجهات بيت دجن اليوم الثلاثاء، مع 22 إصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط من ضمنهم متضامنون أجانب، ومع 75 حالة اختناق بالغاز السام المسيل للدموع، و3 إصابات نتيجة السقوط، ومع إصابة لطفل بقنبلة غاز بالرأس جرى نقله إلى مستشفى رفيديا بمدينة نابلس.

بدوره، أوضح الصحافي محمد أبو ثابت لـ”العربي الجديد”، أن مسيرة وفعالية ضد الاستيطان شارك بها المئات بينهم متضامنون أجانب سبقها فعاليات تطوعية بمشاركة متضامنين أجانب، وصلت إلى القرب من البؤرة الاستيطانية المقامة على أراضي المنطقة الشمالية الشرقية من بيت دجن، وحين وصولها قمعتها قوات الاحتلال بعنف، ما أوقع تلك الإصابات.

ومنذ نحو عامين يواصل أهالي بيت دجن فعالياتهم الاحتجاجية الرافضة لإقامة بؤرة استيطانية على أراضي القرية، والتي التهمت أراضيهم، فيما تواجه قوات الاحتلال تلك الفعاليات بالقمع.

وهدمت طواقم مما يسمى بـ”سلطة الطبيعة” الإسرائيلية بحماية قوات خاصة من شرطة الاحتلال قبل ظهر اليوم، مخازن لعائلة المواطن عادل أبو هدوان في حي وادي حلوة ببلدة سلوان إلى الجنوب من المسجد الأقصى، وتخللها الاعتداء على أصحاب تلك المخازن.

وفي حديث لـ”العربي الجديد”، أفاد أبو هدوان، بأن طواقم الهدم التابعة لسلطات الاحتلال دمرت المخازن جميعاً، ومواقف لمركبات العائلة ومقاطع من جسر داخل قطعة الأرض المملوكة للعائلة، واستولت على محتوياتها بعد أن حطمت الأبواب والأسوار الحديدية المحيطة بالمكان، وأزالت معرشات واقية من الشمس مقامة هناك.

ووفق أبو هدوان، لم تكتف قوات الاحتلال بعمليات الهدم، بل قامت أيضاً بالاعتداء على أفراد العائلة وعلى مواطنين كانوا وصلوا إلى موقع الهدم، ما أدى إلى إصابة عدد من أفراد العائلة نتيجة الضرب والدفع العنيف.

يذكر أن عائلة أبو هدوان تخوض منذ سنوات طويلة صراعاً قضائياً مع سلطات الاحتلال التي تسعى للاستيلاء على الأرض مصادرة بحجة “المنفعة العامة”، وهو ما ترفضه العائلة مؤكدة أن بحوزتها من الوثائق ما يثبت ملكيتها الخاصة.

على صعيد آخر، مددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، اعتقال محافظ القدس عدنان غيث لليوم الثاني على التوالي، بحجة تقديم لائحة اتهامٍ ضدَّه بزعم دخوله الضفة 17 مرة، خرقًا للقرارِ الجائرِ الذي يمنعه من دخولها.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت غيث من منزله في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، صباح أمس الاثنين، علمًا بأن الاحتلال اعتقله 35 مرة، منذ تسلمه لمهامه محافظاً للقدس في أغسطس/ آب 2018.

في سياق منفصل، سلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، 4 إخطارات هدم ووقف عمل وبناء في المنطقة الغربية لبلدة كفر الديك غرب سلفيت شمال الضفة الغربية، علمًا بأن المنازل مأهولة بالسكان.

إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، الشاب معتصم علي بركات من مخيم جنين شمال الضفة خلال سفره للعلاج إلى الأردن، حيث جرى إيقافه على جسر الملك حسين وتم اعتقاله، وفق ما أكده مدير نادي الأسير الفلسطيني في جنين منتصر سمور لـ”العربي الجديد”.

شارك المقال
  • تم النسخ