الفلسطينيون يشيعون جثمان شهيد في جبع بعد 3 أسابيع من احتجاز جثمانه

71572ccf4fe642719b7d216f3ad0635a - الفلسطينيون يشيعون جثمان شهيد في جبع بعد 3 أسابيع من احتجاز جثمانه

 شيع آلاف الفلسطينيين مساء اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد رفيق رياض غنام (21 عاماً)، في مسقط رأسه ببلدة جبع جنوبي جنين شمالي الضفة الغربية، بعد 3 أسابيع على استشهاده خلال مواجهات شهدتها البلدة، واحتجاز جثمانه في ثلاجات الاحتلال الإسرائيلي، فيما اقتحم مستوطنون المسجد الأقصى وأدوا طقوساً تلمودية.

اقرا ايضا

football - الفلسطينيون يشيعون جثمان شهيد في جبع بعد 3 أسابيع من احتجاز جثمانه

كأس إفريقيا للأمم (أقل من 23 سنة): عملية القرعة يوم الخميس بالقاهرة

2022/08/15 22:42
1659215656 ugtt almasder 660x330 - الفلسطينيون يشيعون جثمان شهيد في جبع بعد 3 أسابيع من احتجاز جثمانه

الحكومة واتحاد الشغل يستأنفان جلسات الحوار الاجتماعي بداية من اليوم الاثنين

2022/08/15 22:31

وبعد أن تسلمت عائلته جثمانه على حاجز سالم العسكري المقام غربي جنين، نقل جثمان الشهيد بسيارة إسعاف إلى مستشفى جنين الحكومي في المدينة، وبعدها نقل بموكب سيارات إلى مسقط رأسه في بلدة جبع، وفق ما أكده لـ”العربي الجديد”، الناطق باسم حركة فتح في محافظة جنين نصري حمامرة.

وفي منزله ببلدة جبع، ألقت عائلته نظرة الوداع عليه، بعدها حمل الشهيد ملفوفًا بعلم فلسطين ومحمولاً على الأكتاف إلى المسجد القديم في البلدة، حيث أديت عليه صلاة الجنازة عقب صلاة العصر.

وبعدها جابت مسيرة شارك بها نحو 4 آلاف فلسطيني شوارع بلدة جبع، حيث حمل الشهيد على الأكتاف، ورفع العلم الفلسطيني ورايات الفصائل الوطنية، على وقع الهتافات التي تمجد الشهيد وتندّد بجرائم الاحتلال، إلى أن وصل المشيعون إلى مقبرة شهداء جبع، حيث ووري جثمان الشهيد الثرى.

ووفق نصري حمامرة، فإنه ومنذ بداية العام الحالي قتلت قوات الاحتلال شابين من بلدة جبع، ليصل عدد شهداء البلدة منذ بداية الثورة الفلسطينية إلى الآن 55 شهيداً.

والشهيد غنام طالب في جامعة القدس المفتوحة، استشهد في السادس من الشهر الجاري، بعد إصابته وإعدامه برصاص الاحتلال بساحة منزله، واحتجز جثمانه منذ استشهاده، علماً أنّ سلطات الاحتلال تحتجز منذ عام 2015 في ثلاجاتها 105 شهداء، وتحتجز جثامين 256 شهيداً فيما يسمى “مقابر الأرقام”.

يأتي ذلك فيما اقتحم مستوطنون، اليوم الأربعاء، المسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال، وأدوا طقوساً تلمودية ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، واستمعوا لشروحات حول “الهيكل” المزعوم.

على صعيد منفصل، اقتلعت قوات الاحتلال، اليوم الأربعاء، ألف شجرة زيتون على مساحة 75 دونمًا في قرية حجة شرقي قلقيلية شمالي الضفة، بحجة أنها تقع في أراضي تابعة للدولة، ومستولى عليها، وفق ما أكده مسؤول ملف الاستيطان في محافظة قلقيلية محمد أبو الشيخ في حديث لـ”العربي الجديد”.

من جانب آخر، أفاد أبو الشيخ بأنّ قوات الاحتلال سلمت 5 إخطارات بوقف البناء بغرف ومنشآت زراعية في بلدة كفر لاقف شرقي قلقيلية، بحجة عدم الترخيص، كما أصيب فلسطينيان بجروح ورضوض خلال تصدي أهالي بلدة كفر ثلث جنوب شرقي قلقيلية لمستوطنين حاولوا الاعتداء على المزارعين ورعاة الأغنام قرب منطقة وادي قانا، حيث تدخلت قوات الاحتلال لحماية المستوطنين.

إلى ذلك، أخطرت قوات الاحتلال بالاستيلاء على المدخل المؤدي لقرية التوانة في مسافر يطا جنوبي الخليل جنوبي الضفة، كما أخطرت بوقف البناء في ستة منازل في قرية الديرات جنوبي الخليل، وفق تصريحات لمسؤول “لجان الحماية والصمود” في مسافر يطا فؤاد العمور.

وهدمت قوات الاحتلال، تسع عرائش بمنطقة الطيبة غربي الخليل، وهدمت عدة منشآت تجارية قرب حاجز الجلمة المقام شمالي جنين، وعرقلت طواقم ما يسمى بـ”مجلس المستوطنات” عمل المزارعين في خربة الفارسية بالأغوار الفلسطينية، وهدمت منزلاً بمدينة أريحا شرقي الضفة واقتلعت عدة أشجار هناك، وجرفت أراضي في بلدة العيسوية شرقي القدس.

وهدمت قوات الاحتلال منشأة زراعية وبيتاً متنقلاً وجرفت طريقاً زراعياً بين بلدتي دير شرف وقوصين غربي نابلس شمالي الضفة بالتزامن مع اندلاع مواجهات مع الأهالي، وفق تصريحات لمسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس.

إلى ذلك، أضرم مستوطنون النار بأراض زراعية ببلدة قراوة بني حسان غربي سلفيت شمالي الضفة بحماية من قوات الاحتلال، كما اعتدى مستوطنون على فلسطيني أثناء رعي أبقاره بالأغوار الفلسطينية، واعتدى مستوطنون على أربعة شبان أثناء عملهم بأراضيهم في بلدة رامين شرقي طولكرم شمالي الضفة.

وأصيب شابان فلسطينيان خلال اقتحام قوات الاحتلال منطقة برك سليمان السياحية جنوبي بيت لحم جنوبي الضفة، بينما اندلعت مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في مخيم شعفاط شمال شرقي القدس دون وقوع إصابات.

وأصيب فلسطيني من ذوي الاحتياجات الخاصة الليلة الماضية، برصاص قوات الاحتلال قرب حاجز حوارة العسكري المقام جنوبي نابلس، ثم اعتقلته، كما أصيب خمسة فلسطينيين باعتداء للمستوطنين بحماية قوات الاحتلال بقرية تل جنوب غربي نابلس، وأحرق المستوطنون بيتًا متنقلاً وحطموا نوافذ مركبة لمجلس قروي تل.

ونظم أهالي سلفيت اليوم، اعتصامًا احتجاجاً على هجمات المستوطنين على منازلهم وممتلكاتهم، وإقامة بؤر استيطانية جديدة على أراضي محافظة سلفيت.

على صعيد آخر، اعتقلت قوات الاحتلال اليوم والليلة الماضية، تسعة فلسطينيين من مناطق متفرقة من الضفة الغربية، بينما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بيت فوريك شرقي نابلس ودهمت منزل عائلة الأسير ليث أبو غلمة وحققت مع عائلته، واستولت على مركبته، كما اعتقلت قوات الاحتلال مساء اليوم، فلسطينيًا عقب إطلاق النار على مركبته وإعطاب إطاراتها، في بلدة الظاهرية جنوبي الخليل.

شارك المقال
  • تم النسخ