أسرار طريقة عمل فينتروني: بينتوس جديد يستعين به كونتي

1408193546 - أسرار طريقة عمل فينتروني: بينتوس جديد يستعين به كونتي

أصبح المعد البدني الإيطالي جيان بييرو فينتروني (62 عاماً)، نجماً في الأيام الأخيرة، بعد تداول صور ومقاطع فيديو تظهر لاعبي فريق توتنهام وهم يعانون بسبب قوة التدريبات التي خضع لها الفريق في جولته الآسيوية.

اقرا ايضا

football - أسرار طريقة عمل فينتروني: بينتوس جديد يستعين به كونتي

كأس إفريقيا للأمم (أقل من 23 سنة): عملية القرعة يوم الخميس بالقاهرة

2022/08/15 22:42
1659215656 ugtt almasder 660x330 - أسرار طريقة عمل فينتروني: بينتوس جديد يستعين به كونتي

الحكومة واتحاد الشغل يستأنفان جلسات الحوار الاجتماعي بداية من اليوم الاثنين

2022/08/15 22:31

وقاد فينتروني التدريبات القوية، حيث طبق ما تعرف به المدرسة الإيطالية في الإعداد خلال فترة التحضيرات، إذ يعطي المدربون الإيطاليون أهمية قصوى للعمل البدني الشاق، الذي يحول التدريبات إلى ما يشبه التدريبات العسكرية، إذ يؤمن الإيطاليون بأنه كلما اجتهد اللاعب قبل بداية الموسم كلما سيكون من السهل عليه النجاح في التعامل مع كثرة المباريات الرسمية.

وأصبح فينتروني، منافساً قويا لأنطونيو بينتوس، المعد البدني في فريق ريال مدريد الذي استعان به المدرب كارلو أنشيلوتي في الموسم الماضي من أجل إعداد الفريق لمختلف المنافسات، وكان من بين أهم العوامل التي جعلت ريال مدريد يقلب الطاولة على منافسيه بشكل متواصل ويحقق انتصارات تاريخية.

واشتهر فينتروني خلال تجربته السابقة مع فريق يوفنتوس الإيطالي، حيث تشير صحيفة “دايلي مايل” البريطانية إلى أنه كان يلقب بـ”المارينز” نظراً لقوة التدريبات التي خضع لها اللاعبون، ولم يكتف بذلك بل كان يحمل جرسا، ويقرعه في كل مناسبة يفشل فيها أحد اللاعبين في الاستجابة لشروط التدريبات أو وصوله متأخراً، كما أنه يستعين بالموسيقى التي يتم اعتمادها في أفلام الحروب، قبل التحضيرات أو كذلك قبل بعض المباريات عند إعداد اللاعبين، حسب ما نقله موقع “أر.أم.سي” الفرنسي، ليحول التحضيرات إلى ما يشبه الحرب، فالمهم فالنسبة إليه أن يقاوم اللاعب ويصمد وينجح في إنهاء التدريب مهما كلفه ذلك من مجهود، كما يفرض نظاما غذائياً قاسياً على اللاعبين ولا يتسامح مع التجاوزات التي يرتكبها النجوم.

وكان المدرب الإيطالي المعروف مارشيلو ليبي، وراء انطلاق تجربة فينتروني مع فريق يوفنتوس، حيث استعان بقدراته الكبيرة لإعداد الفريق، لأنه كان يملك طريقة تعرف بـ”الأسلوب العسكري”، ساعدت يوفنتوس على النجاح والحصول على دوري الأبطال عام 1996 والوصول إلى النهائي في 1997 ثم 1998، وقد كان أنطونيو كونتي، مدرب توتنهام حالياً، لاعباً خلال تلك الفترة في فريق يوفنتوس، وهو ما شجعه بعد نهاية مسيرته على الاستعانة بطريقة فينتروني من أجل إعداد توتنهام لحرب البريمرليغ التي ستنطلق قريباً، وقد خاض تجارب أخرى منها العمل في الدوري الفرنسي مع فابريسيو رافانيللي في فريق أجاكسيو.

ورغم قسوة التدريبات التي خضع لها لاعبو توتنهام، فإن صحيفة “دايلي مايل” نقلت رضا اللاعبين عن الطريقة الجديدة التي تم اعتمادها هذا الموسم في التحضيرات، معتبرين أن هذا الأسلوب قد يساعدهم على النجاح وأن علاقتهم بالمعد البدني الإيطالي ممتازة.

شارك المقال
  • تم النسخ