الرموز غير القابلة للاستبدال تجتاح استثمار التشفير.. ماذا تعرف عنها؟

1241694965 - الرموز غير القابلة للاستبدال تجتاح استثمار التشفير.. ماذا تعرف عنها؟

تجتاح “الرموز غير القابلة للاستبدال”، المعروفة اختصاراً باسم NFTs، منصات الاستثمار الإلكتروني المشفر في الآونة الأخيرة.

اقرا ايضا

incendie jendouba 660x330 - الرموز غير القابلة للاستبدال تجتاح استثمار التشفير.. ماذا تعرف عنها؟

المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية يؤكد غياب استراتيجية واضحة لكبح جماح حرائق الغابات في تونس

2022/08/09 12:29
1660043918 controle 660x330 - الرموز غير القابلة للاستبدال تجتاح استثمار التشفير.. ماذا تعرف عنها؟

سليانة: رفع 223 مخالفة اقتصادية منذ بداية شهر جويلية المنقضي

2022/08/09 12:18

فما طبيعة هذا النوع من الاستثمار الرقمي؟ وبماذا يختلف عن العملات الافتراضية مثل “بيتكوين”؟

بداية، يمكن القول إن “الرمز غير القابل للاستبدال” Non-fungible token هو ضمان مالي يتكوّن من بيانات رقمية مخزنة في “بلوكتشاين”، حيث توجد العملات الرقمية، وتُسجَّل ملكيته فيها، ويحق للمالك نقلها بما يسمح ببيع الرمز وتداوله.

وتلاحظ مجلة “فوربس” أن هذه الرموز تبدو كأنها قد أصبحت موجودة في كل مكان هذه الأيام، ويُباع بعض هذه الأصول الرقمية بملايين الدولارات، ولكن هل تستحق هذه الأثمان فعلاً؟

يقول بعض الخبراء إن هذه الرموز عبارة عن فقاعة قابلة للانفجار، كما حصل مع “فقاعة الإنترنت”، بينما يعتقد البعض الآخر أنها وُجدت لتبقى، فضلاً عن أنها ستغيّر الاستثمار إلى الأبد.

إليك كل ما تود معرفته عن “الرموز غير القابلة للاستبدال” 

هذا الرمز هو أحد الأصول الرقمية التي تمثل أشياء حقيقية، مثل الفن والموسيقى ومقاطع الفيديو، ويجري شراؤه وبيعه عبر الإنترنت، غالباً باستخدام العملات المشفرة، ويُرمَّز عموماً بذات البرنامج الأساسي، مثل العديد من العملات المشفرة، وفقاً لمجلة “فوربس”.

على الرغم من أنها كانت موجودة منذ عام 2014، إلا أن هذه الرموز تكتسب شهرتها الآن لأنها أصبحت وسيلة شائعة بشكل متزايد لشراء الأعمال الفنية الرقمية وبيعها. وقد بلغت قيمة سوقها 15.7 مليار دولار سنة 2021 وحدها، فيما من المتوقع أن تصل إلى 122 مليار دولار بحلول عام 2028.

وتُعد هذه الرموز بشكل عام فريدة، ولها رموز تعريف تميزها عن غيرها.

وعن هذه النقطة يقول رئيس مجلس “كاسكاديا بلوكتشين” التابع لرابطة صناعة التكنولوجيا بواشنطن والمدير الإداري لشركة “يلو أمبريلا فنتشرز”، آري يو: “من الناحية الأساسية، تخلق هذه الرموز ندرة رقمية”.

ويتناقض هذا تناقضاً صارخاً مع معظم الإبداعات الرقمية التي غالباً ما تكون غير محدودة في العرض. فمن الناحية الافتراضية، يجب أن يؤدي قطع العرض إلى رفع قيمة أصل معين على افتراض أنه مطلوب.

لكن العديد من “الرموز غير القابلة للاستبدال” كانت إبداعات رقمية موجودة بالفعل في شكل ما في مكان آخر، مثل مقاطع الفيديو الشهيرة من ألعاب “إن بي إيه” NBA أو الإصدارات المؤمّنة من الفن الرقمي التي توجد فعلاً على “إنستغرام”.

وقد صاغ الفنان الرقمي الشهير مايك وينكلمان، المعروف باسم “بيبل”، مركباً مؤلفاً من 5000 رسم يومي لإنشاء أشهر “رمز غير قابل للاستبدال” لعام 2021 باسم “EVERYDAYS: The First 5000 Days”، التي بيعت في دار كريستيز مقابل 69.3 مليون دولار.

واللافت أنه يمكن أي شخص مشاهدة الصور الفردية أو حتى المجموعة الكاملة عبر الإنترنت مجاناً. فلماذا يرغب الناس في إنفاق الملايين على شيء يمكنهم بسهولة تنزيل لقطة شاشة له أو تنزيله من الشبكة؟

والجواب ببساطة أن “الرمز غير القابل للاستبدال” يسمح للمشتري بامتلاك العنصر الأصلي. وليس ذلك فحسب، فهو يحتوي على مصادقة مضمنة تُعد بمثابة شهادة ملكية. ويُقدّر هواة الجمع “حقوق المفاخرة الرقمية” هذه أكثر مما يقدّرون العنصر نفسه إلى حد ما.

ما الفرق بين “الرمز غير القابل للاستبدال” و”العملة الرقمية”؟

“الرمز غير القابل للاستبدال” يُنشأ بشكل عام عبر استخدام ذات نوع البرمجة المستخدمة في توليد العملة المشفرة، مثل “بيتكوين” أو “إيثريوم”، لكن هذا هو وجه الشبه الوحيد.

فالنقود المادية والعملات المشفرة تُعد “قابلة للاستبدال”، ما يعني أنه يمكن تداولها أو تبادل بعضها ببعض. كذلك فإنها متساوية في القيمة، فالدولار يساوي دائماً دولاراً آخر، كما تساوي “بيتكوين” شقيقتها من ذات النوع، بما يجعل قابلية استبدال التشفير وسيلة موثوقة لإجراء المعاملات على “بلوكتشاين”.

لكن هذا الأمر مختلف عند الحديث عن “الرموز غير القابلة للاستبدال”، لأن لكل رمز منها توقيعاً رقمياً يجعل من المستحيل استبداله برمز آخر، كذلك لا يمكن أن تتساوى قيمته مع رمز آخر، فيصبح بذلك “غير قابل للاستبدال”، ومن هنا منشأ هذا المصطلح في الأساس. فأحد مقاطع NBA Top Shot، مثلاً، لا يمكن أن يساوي EVERYDAYS لمجرد أنهما رمزان غير قابلان للاستبدال.

ما آلية عمل “الرموز غير القابلة للاستبدال”؟

المكان الذي توجد فيه هذه الرموز افتراضياً هي “بلوكتشاين” التي تُعد بمثابة دفتر تُسجّل فيه المعاملات، وهي المجال الافتراض الذي تتحرك فيه تعاملات العملات الرقمية. وعادة ما يتم الاحتفاظ بهذه الرموز على “بلوكتشاين” الخاصة بعملة “إيثريوم”، رغم أن بقية منصات “بلوكتشاين” تدعمها أيضاً.

ويُنشأ الرمز أو “سكّه” من كائنات رقمية تمثل عناصر ملموسة وغير ملموسة، بما في ذلك: الفن الغرافيكي، صور “جي أي إف” GIF، أبرز مقاطع الفيديو والرياضة، المقتنيات، الأفاتار الافتراضي وألعاب الفيديو، والأحذية الرياضية المرموقة، وكذلك الموسيقى.

والغريب في الأمر أنه حتى “التغريدات” على “تويتر” يمكن احتسابها. فقد باع جاك دورسي، الشريك المؤسس لشركة “تويتر”، أول تغريدة له على أنها “رمز غير قابل للاستبدال” بأكثر من 2.9 مليون دولار.

من حيث المبدأ، تشبه هذه الرموز عناصر التجميع المادي، إلا أنها رقمية فقط. لذا، بدلاً من الحصول على لوحة زيتية فعلية لتعليقها على الحائط، يحصل المشتري على ملف رقمي بدلاً منها. كذلك يحصل أيضاً على حقوق ملكية حصرية.

ويمكن أن يكون لهذه الرموز مالك واحد فقط في كل مرة، كذلك إن استخدامها تقنية “بلوكتشاين” يجعل من السهل التحقق من الملكية ونقل الرموز المميزة بين المالكين. ويمكن المُنشئ أيضاً تخزين معلومات محددة في بيانات وصفية للرمز. فعلى سبيل المثال، يمكن الفنانين توقيع أعمالهم الفنية من خلال تضمين توقيعهم في الملف.

ما الهدف من استخدام “الرموز غير القابلة للاستبدال”؟

تتيح تقنية “بلوكتشاين” و”الرمز غير القابل للاستبدال” للفنانين ومُنشئي المحتوى فرصة فريدة لاستثمار بضاعتهم. فعلى سبيل المثال، لم يعد الفنانون مضطرين إلى الاعتماد على المعارض أو دور المزادات لبيع أعمالهم الفنية. بدلاً من ذلك، يمكن الفنان بيع منتجه مباشرة إلى المستهلك باعتباره “رمزاً غير قابل للاستبدال”، ما يتيح له أيضاً الاحتفاظ بمزيد من الأرباح.

وإضافة إلى ذلك، يمكن الفنانين برمجة حقوق التأليف الخاصة بهم حتى يحصلوا على نسبة مئوية من المبيعات كلما بيعت أعمالهم الفنية لمالك جديد. وهذه ميزة جذابة، لأن الفنانين عموماً لا يتلقون عائدات مستقبلية بعد بيع أعمالهم الفنية لأول مرة.

إلا أن الفن ليس الطريقة الوحيدة لكسب المال عبر هذه الرموز. فقد باعت علامات تجارية مثل “تشارمن” و”تاكو بيل” بعض الأعمال بالمزاد لجمع الأموال لأعمال الخيرية. وقد أطلقت “تشارمن” على عرضها اسم “ورق تواليت غير قابل للاستبدال” NFTP، وجرى بيع الرمز الخاص بشركة “تاكو بيل” في غضون دقائق، مع وصول أعلى عروض الأسعار إلى 1.5 “إيثريوم مُغلفة” WETH بما يعادل 3723.83 دولاراً أميركياً.

كذلك بيعت Nyan Cat، وهي صورة GIF من حقبة عام 2011 لقط بجسم pop-tart، مقابل 600 ألف دولار تقريباً في فبراير/شباط 2021. وحقق NBA Top Shot مبيعات تزيد على مليار دولار اعتباراً من مايو/أيار 2022. وسلط لاعب كرة السلة الشهير ليبرون جيمس الضوء على رمز واحد بيع بأكثر من 200 ألف دولار.

كيفية شراء “الرموز غير القابلة للاستبدال”

إن كانت لديك الرغبة في البدء بتجميع الرموز، فستحتاج إلى الحصول على بعض العناصر الأساسية، وهي الحصول على محفظة رقمية تسمح لك بتخزين هذه الرموز والعملات المشفرة. وستحتاج على الأرجح إلى شراء بعض العملات المشفرة، مثل “إيثر”، اعتماداً على العملات التي يقبلها مزود “الرمز غير القابل للاستبدال”.

ويمكنك شراء تشفير باستخدام بطاقة ائتمان على منصات مثل “كوينبايز” Coinbase و”كراكن” Kraken و”نتكوينز” Netcoins وحتى “ويلثسيبل” Wealthsimple الآن من خلال منصة Wealthsimple Crypto. وستتمكن بعد ذلك من نقلها من البورصة إلى المحفظة التي تختارها.

كذلك سترغب في وضع الرسوم بالاعتبار في أثناء البحث عن الخيارات، إذ تتقاضى معظم البورصات نسبة مئوية من معاملتك عند شراء العملات المشفرة.

شارك المقال
  • تم النسخ