محكمة عمل ألمانية: قرار فصل مرام سالم من "دويتشه فيله" غير قانوني

30572077 118020915717659 7980024600035590144 n - محكمة عمل ألمانية: قرار فصل مرام سالم من "دويتشه فيله" غير قانوني

أعلنت الصحافية الفلسطينية، مرام سالم، أن محكمة العمل في مدينة بون الألمانية “لم تجد معاداة للسامية” في منشوراتها على موقع فيسبوك ورأت أن قرار فصلها من شبكة دويتشه فيله “غير قانوني”.

اقرا ايضا

rentree scolaire tunisie 215 - محكمة عمل ألمانية: قرار فصل مرام سالم من "دويتشه فيله" غير قانوني

الاستعدادات للعودة المدرسية والجامعية والتكوينية 2022-2023 محور جلسة عمل وزارية بإشراف رئيسة الحكومة

2022/08/17 22:59
volley ball - محكمة عمل ألمانية: قرار فصل مرام سالم من "دويتشه فيله" غير قانوني

بطولة افريقيا للاواسط للكرة الطائرة: المنتخب التونسي يفوز على نظيره النيجيري 3-صفر

2022/08/17 22:48

كانت “دويتشه فيله” قد أعلنت، في فبراير/شباط الماضي، فصل الصحافيين مرام سالم وباسل العريضي ومرهف محمود وفرح مرقه، وفضّ التعاقد مع داود إبراهيم بتهمة التعبير عن “آراء معادية للسامية”، في تغريدات ومقالات قديمة تنتقد الاحتلال الإسرائيلي.

 وجاء قرار الشبكة الألمانية بعد تحقيق دام نحو شهرين، تولته وزيرة العدل الألمانية السابقة زابينه لويتهويسر- شنارنبرغر وعالم النفس أحمد منصور الذي يعرّف عن نفسه بأنه “عربي إسرائيلي”، ويسخّر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي للدفاع عن الاحتلال، على أثر حملة تشهير عنصرية ضد الصحافيين العرب في وسائل الإعلام الألمانية العام الماضي قادتها وسائل إعلام يمينية وأفراد على صلة باليمين المتطرف.

وكتبت سالم عبر حسابها في موقع فيسبوك، ليل الخميس: “محكمة العمل في بون لم تجد معاداة للسامية في منشوراتي على فيسبوك”.

وأوضحت أن “محكمة العمل في بون أعلنت أن إنهاء عقد عمل دويتشه فيله معي غير صالح. وقالت المحكمة في الجلسة إن المنشورات التي اتهمت بها على فيسبوك ليست معادية للسامية والفصل غير قانوني”.

وقالت: “كان واضحاً منذ البداية أني بريئة، ومع ذلك تمت محاولة استخدامي ككبش فداء وتعريض حياتي المهنية وصحتي العقلية للخطر. ناضلت طوال حياتي من أجل حقوق المرأة وحقوق الإنسان وحريات التعبير، ودائماً كنت أقف بشكل واضح فيما يتعلق بمواقفي من القضايا الإنسانية، ولهذا فإن المزاعم أثرت عليّ خلال الفترة السابقة بشدة”.

وبعد قرار المحكمة، طالبت سالم شبكة دويتشه فيله الألمانية بتحمل المسؤولة، والاعتذار علناً، وسحب الادعاءات. وأضافت: “يجب ألا تسعى دويتشه فيله بعد الآن إلى إنهاء عقود عمل الفلسطينيين بسبب حديثهم علناً عن انتهاكات حقوق الإنسان الإسرائيلية ضد الفلسطينيين”.

وأفادت بأن “الصراع في المحكمة لا يزال مستمراً، وفي انتظار الخطوات القانونية القادمة”.

شارك المقال
  • تم النسخ