التلفزيونات اللبنانية تروج للسياحة في بلد مفلس

1 58 - التلفزيونات اللبنانية تروج للسياحة في بلد مفلس

 

اقرا ايضا

football - التلفزيونات اللبنانية تروج للسياحة في بلد مفلس

كأس إفريقيا للأمم (أقل من 23 سنة): عملية القرعة يوم الخميس بالقاهرة

2022/08/15 22:42
1659215656 ugtt almasder 660x330 - التلفزيونات اللبنانية تروج للسياحة في بلد مفلس

الحكومة واتحاد الشغل يستأنفان جلسات الحوار الاجتماعي بداية من اليوم الاثنين

2022/08/15 22:31

على الرغم من قلة الإنتاجات التي تنقذ المشهد التلفزيوني اللبناني من حالة الروتين، والاعتماد على إعادة برامج ومسلسلات شوهدت من قبل، فإن بعض المحاولات تأتي كنوع من انقلاب المحطات نفسها وعلى واقعها، خصوصًا في ظل العوز المادي الذي يشغل بال القائمين عليها.

إذْ أعلنت بعض المحطات، قبل أيام، عن توقف البرامج التي تعرضها. وهي بالطبع برامج بميزانيات مالية ضعيفة، تُعرَض خلال موسمي الخريف والشتاء، وتتوقف في فترة الصيف. كما يغيب أي انتاج درامي للمسلسلات خلال هذه الفترة، باستثناء مسلسل واحد يصور الآن، وسيعرض في فترة الخريف المقبل على إحدى الشاشات المحلية.

منذ نحو شهر تحاول محطات التلفزة في لبنان تغيير صورة الواقع اللبناني المعاش، من خلال التوأمة مع حملات تدعو للسياحة الصيفية في البلاد. قبل أيام، بدأت محطة LBCI القيام بنقل مباشر من مرافق سياحية لبنانية، واعتمدت على شبكة من المراسلين لتغطية ما يحصل، خصوصًا مع بداية موسم الاصطياف والسياحة في لبنان.

ومساء الأربعاء الماضي، أوقفت المحطّة نفسها برامجها المقررة، وانتقلت في حوار مباشر من مطار بيروت الدولي مع المسؤولين ووزراء من قطاع السياحة والنقل إلى جانب مجموعة من الفنانين الذين شاركوا في هذا “الحوار السياحي”، ومنهم المغني معين شريف الذي دفعته الحماسة للغناء على مدخل المسافرين الواصلين. غنى شريف مع فرقة رقص، لم توفر جهداً في التمايل على أغنية “بعدك بيروت” التي بثت “بلاي باك”، فبدا شريف والفرقة والوافدون والمستقبلون داخل صالات الوصول مستغربين لما يحصل، وفشلت عدسات البث المباشر في نقل مشهد من المفترض أن يحفز الناس على السياحة أو القدوم إلى لبنان.

بعد استضافة معين شريف، استضافت المذيعة ندى أندراوس وزير السياحة اللبناني، ورافقه المغني زياد برجي الذي تحدث أيضاً عن مشاريعه هذا الصيف، من دون أن يسعى لتقديم لوحة غنائية باهته كما فعل شريف من قبل. وأثنى برجي على دور العاملين في القطاع السياحي، وأعلن عن مجموعة من الحفلات الخاصة به لفترة الاحتفالات بالصيف، مع قدوم السياح إلى لبنان.

كل هذه المحاولات التي يستغلّها الإعلام اللبناني من أجل الترويج السياحي، تبدو وكأنها مشهدٌ منفصلٌ عن الواقع في لبنان، ويدخل في إطار ترقيع ما وصلت إليه الظروف في البلد، أي ارتفاع في أسعار السلع الغذائية، وحجز الفنادق، وقطاعات المواصلات والاتصالات.

وفي السياق، تتبنى محطات التلفزيون اللبنانية مجموعة من الفعاليات الصيفية، بعضها مدفوع سلفًا، كالكلام الرائج حاليًا عن نقل بعض الحفلات التي ستنظم ابتداء من الأسبوع المقبل مباشرة على الهواء من ضمن مهرجانات غنائية، ومنها حفلات ستقام على واجهة بيروت البحرية، وتستضيف مجموعة من المغنين، من بينهم الفنان كاظم الساهر. ويُحكَى عن أنّ محطة MTV اللبنانية ستكون الراعي الإعلامي لهذه الفعاليات.

شارك المقال
  • تم النسخ