باجة: تخصيص عقارين لإحداث مركز فتاة ريفية ونادي طفولة وروضة عمومية بالسلوقية سيدعم التنمية المندمجة بالمنطقة

agriculture1 - باجة: تخصيص عقارين لإحداث مركز فتاة ريفية ونادي طفولة وروضة عمومية بالسلوقية سيدعم التنمية المندمجة بالمنطقة

اقرا ايضا

bourse tunis - باجة: تخصيص عقارين لإحداث مركز فتاة ريفية ونادي طفولة وروضة عمومية بالسلوقية سيدعم التنمية المندمجة بالمنطقة

توننداكس ينهي معاملاته الاسبوعية متراجعا بنسبة 6ر0 بالمائة

2022/07/01 23:38
tunisie wmc directinfo almasdar coronavirus covid19 52 660x330 - باجة: تخصيص عقارين لإحداث مركز فتاة ريفية ونادي طفولة وروضة عمومية بالسلوقية سيدعم التنمية المندمجة بالمنطقة

مدنين :تسجيل 40 اصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الاخيرة

2022/07/01 23:27

قالت آمال بالحاج موسى، وزيرة المرأة والأاسرة والطفولة وكبار السن، اليوم الاثنين في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، بمناسبة حفل تحويز مصالح وزارة المرأة بعقارين مخصصين لإحداث مركز للفتاة الريفية وناد للطفولة وروضة عمومية بالسلوقية من معتمدية تستور بباجة، بحضور وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية، محمد الرقيق، إن تخصيص عقارين يمسحان قرابة ال6 آلاف متر مربع لهذه المشاريع، من شأنه دعم التنمية المندمجة بمنطقة السلوقية.
وأوضحت أنه سيتم إعطاء الأولوية في الإحداثات بوزارة المرأة لمنشآت الطفولة، خاصة بالمناطق النائية التي تعرف نقصا فادحا في التغطية برياض الأطفال الخاصة والعمومية، ولا سيما الطفولة المبكرة (بين 3 و5 سنوات)، وذلك في إطار برنامج الوزارة للرياض العمومية، معبرة عن شكرها لوزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية. واعتبرت أن امتلاك وزارة المرأة للأرض والعقارات، يجعلها أكثر قوة وقدرة على إنجاز مشاريعها.
وأفادت بالحاج موسى بأن المؤسسات التابعة لوزارة المرأة الخاصة بالطفولة، من مركبات طفولة ونوادي طفولة، بلغت حتى الآن قرابة 327 فضاء، أغلبها نوادي طفولة، وقالت إنه سيتم العمل على الإسراع بإنجاز المشاريع المبرمجة لفائدة الأطفال والمرأة للقضاء على الفجوة بين الجهات وجعل التنمية تستجيب لمبدأ تكافؤ الفرص بين جميع التونسيين.
وبينت أيضا أن إحداث مراكز للمرأة الريفية من شأنه دعم التمكين الاقتصادي للنساء، معتبرة أن الحاجة ما زالت قائمة لهذه المراكز للحصول على التأهيل وشهائد التكوين لبعث مشاريع والنفاذ للقروض، ومنها قروض برنامج “رائدات”.
من ناحيته، أكد محمد الرقيق، وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية، في تصريح ل”وات”، أن تحويز بلدية السلوقية من معتمدية تستور بعقار لبناء مستودع بلدي يهدف، إلى دعم البلديات المحدثة، ويمثل تكريسا لدور العقار الدولي كرافد للتنمية، مبرزا أهمية حسن التوظيف التنموي والاجتماعي لعقارات الدولة وتوجيهها لكل الوزارات حتى تلعب دورها، ومنها وزارة المرأة، التي تم تخصيص عقارات جديدة لها لتنفيذ عدد من المشاريع لفائدة الأطفال والنساء.
وقال سفيان الطرابلسي، رئيس بلدية السلوقية، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، إن بلدية السلوقية المحدثة في حاجة إلى رصيد عقاري، وتم تزويدها اليوم بمساحة 3 آلاف متر مربع ستتم تهيئتها وانشاء مستودع بلدي عليها، لكنها ما زالت في حاجة للاراضي، خاصة لإنجاز مشاريع للشباب والرياضة.

شارك المقال
  • تم النسخ