الاحتلال يقونن حظر رفع العلم الفلسطيني فوق المؤسسات "الرسمية"

1240979674 - الاحتلال يقونن حظر رفع العلم الفلسطيني فوق المؤسسات "الرسمية"

أقرّ الكنيست الإسرائيلي، في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء، مشروع قانون بالقراءة التمهيدية يحظر رفع العلم الفلسطيني، وأعلام الدول “المعادية” في الجامعات والمؤسسات الحكومية والرسمية التي تحصل على تمويل حكومي رسمي.

اقرا ايضا

1657146197 justice 660x330 - الاحتلال يقونن حظر رفع العلم الفلسطيني فوق المؤسسات "الرسمية"

محكمة المحاسبات بقفصة: اسقاط قائمات النهضة وقلب تونس في تشريعية 2019 وحرمان أعضائها من الترشح للانتخابات لخمس سنوات

2022/07/06 23:23
anas hamadi 660x330 - الاحتلال يقونن حظر رفع العلم الفلسطيني فوق المؤسسات "الرسمية"

أنس الحمادي: مشروع الدستور يمهد لاستعمال القضاء ضد الخصوم السياسيين..

2022/07/06 23:12

وجاء إقرار القانون الذي قدمه عضو الكنيست عن الليكود، إيلي كوهين، في سياق محاولات المعارضة الإسرائيلية بقيادة الليكود إحراج حكومة نفتالي بينت الأشد تطرفاً في اليمين بالرغم من وجود مكونات يسارية فيها، مثل حزبي “ميرتس” و”العمل”، والقائمة العربية الموحدة بقيادة عضو الكنيست، منصور عباس. 

وتسنى للمعارضة تمرير مشروع القانون، بعدما سمحت لجنة التشريع الوزارية في الحكومة لأعضاء الائتلاف، بالتصويت مع مقترح القانون رغم أنه قُدّم من قبل المعارضة، علماً أنّ بمقدور اللجنة إصدار قرار ملزم لأعضاء الائتلاف بمعارضة قوانين المعارضة.

وصوّت رئيس حكومة الاحتلال، نفتالي بينت، وعدد من وزرائه على مقترح القانون، فيما امتنع وزير الخارجية يئير لبيد، ونواب حزبه “ييش عتيد” عن التصويت.

ويأتي القانون تتويجاً لحملة من التحريض ضد طلاب الجامعات الفلسطينيين في الجامعات الإسرائيلية، بعدما رفع هؤلاء الأعلام الفلسطينية في جامعتي بئر السبع وتل أبيب، الشهر الماضي، خلال إحيائهم لمناسبة النكبة الفلسطينية، وهو تقليد درج عليه الطلاب الفلسطينيون في السنوات الأخيرة، وكان يسبب عادة مواجهات مع عناصر اليمين الإسرائيلي في الجامعات، ولا سيما الكتل الطلابية اليمينية، وجمعيات وحركات متطرفة مثل “إم تلاتسو” وغيرها.

ويأتي القانون ليشكل تحولاً رئيسياً عن “الحالة القانونية” للعلم الفلسطيني، باعتباره علم السلطة الفلسطينية أيضاً، وفق اتفاقيات أوسلو، إلا أنّ انزياح إسرائيل المتصاعد نحو اليمين جعل من رفعه في المؤسسات الإسرائيلية العامة كالجامعات أو الطرق العامة سبباً للتحريض العنصري. 

وقد اعتبر رئيس الحكومة السابق، بنيامين نتنياهو، الذي سبق أن نُشرت له صور يظهر فيها العلم الفلسطيني عند استقباله لرئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، أنّ إقرار مقترح القانون يعني إعادة إسرائيل إلى اليمين، في مناكفة ضد حكومة بينت التي يصورها الليكود بقيادة نتنياهو، منذ خسارته للحكومة في العام الماضي، على أنها حكومة يسار تعتمد على أصوات اليسار و”داعمي الإرهاب” من النواب العرب.

وقال نتنياهو في شريط مصور: “لقد انتصر العلم الإسرائيلي اليوم، نحن نعيد إسرائيل إلى اليمين، لقد نجحنا في تمرير القانون بأغلبية ساحقة، وهذا يوم مهم لدولة إسرائيل ومستقبل دولة اليهود”. 

وبموازاة قوننة منع رفع العلم الفلسطيني في دولة الاحتلال، فإنّ جنود الاحتلال في الضفة الغربية والمستوطنين يقومون أخيراً بشكل مكثف بمحاولات لإنزال العلم الفلسطيني حتى من أسطح وأعمدة الإنارة الكهربائية في قرى ومدن الضفة الغربية المحتلة، بينما يصدّ الفلسطينيون اعتداءاتهم.

شارك المقال
  • تم النسخ