بين ليفربول وريال مدريد.. ميزان التاريخ كلمة الفصل

1312533995 - بين ليفربول وريال مدريد.. ميزان التاريخ كلمة الفصل

يتواجه نادي ريال مدريد ومنافسه ليفربول في قمة أوروبية بدوري الأبطال السبت، ويحملان معهما تاريخاً مجيداً، لكون الأول الأكثر تتويجاً في القارة العجوز، وسيكون النهائي الثالث في مشوارهما وجهاً لوجه.

اقرا ايضا

elect 660x330 - بين ليفربول وريال مدريد.. ميزان التاريخ كلمة الفصل

تركيز شباك موحد لاستفتاء 25 جويلية بفضاء المواطن في بلدية المنستير

2022/07/03 20:30
election isie 660x330 - بين ليفربول وريال مدريد.. ميزان التاريخ كلمة الفصل

هيئة الانتخابات تصدر “مدونة سلوك” الأطراف المشاركة في حملة الاستفتاء

2022/07/03 20:19

ونشر الموقع الرسمي للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أرقاماً تاريخية عبر ميزان للمقارنة، وأظهرت الفارق بين الناديين العالميين. وكان ريال مدريد قد تُوِّج بآخر “تشامبيونزليغ” على حساب ليفربول، عام 2018، في العاصمة الأوكرانية كييف، فيما تُوِّج ليفربول بطلاً على حساب “الميرينغي” في 1981 بنهائي باريس.

وفي نسخة الموسم الماضي، تقابل الفريقان في ربع نهائي المسابقة، وفاز الإسبان خلال قمة مليئة بالإثارة، كذلك تفوقوا في النسخة الحالية على غريمين لليفربول، هما مانشستر سيتي وقبله تشلسي، بينما هزم “الريدز” نادياً إسبانياً، هو فياريال.

وفيما يحاول نادي ليفربول تحقيق دوري أبطال أوروبا السابع في تاريخه، يتأهب ريال مدريد لتعزيز سجله الأوروبي عبر اللقب الرابع عشر، وهما رقمان قياسيان في البطولة العريقة.

ولم يسبق لنادي ريال مدريد أن خسر في نهائي دوري أبطال أوروبا بنسختها الحالية، وبلغ رقمها 8، وتفوق على ميلان ويوفنتوس الإيطاليين في هذه الإحصائية.

والمدرب كارلو أنشيلوتي أول مدرب يقود فريقاً إلى بلوغ نهائي دوري أبطال أوروبا، ويبقى مرشحاً لتحقيق اللقب الرابع في تاريخه، ويتقاسم رقمه الحالي مع زين الدين زيدان وبوب بيسلي (ليفربول).

نهائي ملعب فرنسا سيكون الخامس في دوري أبطال أوروبا، الذي يجمع أندية إنكليزية ضد الإسبانية، أكثر من نهائيات الإسبان والإيطاليين بنهائي واحد.

وتوج ليفربول بثلاثة نهائيات لدوري أوروبا من أصل 9 مشاركات، وهو رقم يعكس خبرة النادي وثقافته في البطولة الأوروبية.

ويمتلك ليفربول عدداً من اللاعبين الذين شاركوا أساسيين في نهائي دوري أبطال أوروبا 2018 ضد ريال مدريد، ويتقدمهم محمد صلاح وساديو ماني وفرجيل فان دايك وألكسندر أرنولد، فضلاً عن روبرتسون وميلنر وهندرسون والبرازيلي فيرمينو.

ومن طرف ريال، مدريد لوكا مودريتش وكريم بنزيمة وداني كارفاخال ومارسيلو وغاريث بيل وإيسكو، وكلهم مرشحون للمشاركة في الفوز الخامس بنهائي دوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد.

ويخوض ريال مدريد النهائي الـ 33 في المنافسات الأوروبية بمختلف مسمياتها، ويُعتبر المختص الأول في النهائيات من بين جميع أندية القارة العجوز.

وبين مواجهات الفريقين تشهد المنافسة الأوروبية على قمم تاريخية، وكان آخرها فوز ريال مدريد في 2018 بثلاثة أهداف مقابل واحد، وسجل هدف الإنكليز ساديو ماني، بينما هز شباكهم غاريث بيل مرتين وكريم بنزيمة.

ونهائي 1981 بين ليفربول بقيادة مدربه التاريخي بوب بيسلي، تفوق على نظيره فوغدان بوسكوف بهدف وحيد، بملعب “حديقة الأمراء”، وسجله اللاعب ألان كينيدي قبل تسع دقائق من نهاية المواجهة.

وفي الأدوار الأخرى، التقى الناديان في ربع نهائي نسخة 2020/21، وفاز ريال مدريد بثلاثة أهداف لهدف ذهاباً، بفضل فينيسيوس جونيور الذي سجل ثنائية، وماركو أسينساو، بينما وقّع هدف ليفربول المصري محمد صلاح، في وقت انتهى الإياب دون أهداف.

وتواجه الفريقان في دور المجموعات لنسخة 2014/15، وتفوق “الملكي” في اللقاءين ذهاباً وإياباً، والأول بثلاثية نظيفة سجل منها بنزيمة هدفين، والعودة بهدف سجله الفرنسي أيضاً.

وعبر نتيجة للتاريخ، فاز ليفربول في موسم 2008/09 بهدف دون مقابل، تحت قيادة رفائيل بينيتيز، في ذهاب ثمن نهائي البطولة، ثم تفوق إياباً بأربعة أهداف نظيفة.

وبهذا يتفوق ريال مدريد في مجموع المواجهات بأربعة انتصارات مقابل ثلاثة لليفربول، بينما انتهت مواجهة بتعادل سلبي، وسجل نادي العاصمة الإسبانية عشرة أهداف، بفارق هدفين عن حصيلة “الريدز” التهديفية.

شارك المقال
  • تم النسخ