حرم محرز من حلمه.. هل سيكون عمراني مدلل الجزائر الجديد؟

1239010072 - حرم محرز من حلمه.. هل سيكون عمراني مدلل الجزائر الجديد؟

قرر المدرب جمال بلماضي دعوة مهاجم كلوج الروماني، بلال عمراني، للمعسكر الذي ستتخلله مباراتان ضد أوغندا وتنزانيا برسم تصفيات أمم أفريقيا 2023، ليكون هذا اللاعب على موعد مع تسجيل أول ظهور له بقميص “الخضر”.

اقرا ايضا

1657146197 justice 660x330 - حرم محرز من حلمه.. هل سيكون عمراني مدلل الجزائر الجديد؟

محكمة المحاسبات بقفصة: اسقاط قائمات النهضة وقلب تونس في تشريعية 2019 وحرمان أعضائها من الترشح للانتخابات لخمس سنوات

2022/07/06 23:23
anas hamadi 660x330 - حرم محرز من حلمه.. هل سيكون عمراني مدلل الجزائر الجديد؟

أنس الحمادي: مشروع الدستور يمهد لاستعمال القضاء ضد الخصوم السياسيين..

2022/07/06 23:12

ويملك بلال عمراني الكثير من القصص في مشواره الكروي، لكن تبقى الأبرز على الإطلاق تسببه بطريقة غير مباشرة في حرمان مواطنه والنجم الحالي لفريق مانشستر سيتي الإنكليزي، رياض محرز من اللعب لأولمبيك مرسيليا.

وكان رياض محرز قد أدلى عام 2020 وخلال فترة الحجر الصحي بتصريحات مثيرة لصحافي قنوات “بي اين سبورت” الفرنسية، إسماعيل بوعبد الله، من بينها قيام نادي أولمبيك مرسيليا وفي مقدمتهم المدير الرياضي جوزيه أنيغو، بتفضيل عمراني عليه، عندما كان شاباً ويقوم بتجارب مع فرق فرنسية للانتقال لها.

وقال محرز في تلك الفترة: “أتذكر جيداً عندما قمت بتجارب مع فريق مرسيليا، وعند نهاية الحصة توجه إلي المدرب واعترف لي أنه أعجب بإمكاناتي لقد فرحت كثيرا حينها، خصوصاً عندما طالب من أحد المسؤولين أن يقدم لي تذكرة الطائرة للعودة إلى منزلي، وكنت قد حصلت على لباس الفريق ومستعداً للتباهي أمام أصدقائي في الحي”.

وتابع محرز “لكن بعد أربعة أيام اتصل جوزيه أنيغو بوكيل أعمالي، وأخبره بأنهم يملكون لاعباً بنفس المواصفات في ذات المركز. لقد كان اللاعب هو بلال عمراني، تأثرت كثيرا حينها، ثم قمت بالتجارب مع فريق لوهافر وجرى قبولي بشروط معينة”.

وتدرج بلال عمراني (28 عاماً) في الفئات السنية لنادي أولمبيك مرسيليا إلى غاية الفريق الأول ومعه سجل ظهوراً قليلاً، قبل أن ينتقل عام 2014 على سبيل الإعارة مع فريق آرل أفينيون الفرنسي، ثم بصفة نهائية إلى كلوج الروماني من عام 2016 إلى غاية هذا الموسم، الذي كان بنسبة كبيرة الأخير له بقميص الفريق.

ولعب عمراني في الفئات السنية للمنتخب الفرنسي، حيث كانت البداية مع فريق أقل من 17 عاماً الذي لعب له 11 مباراة مسجلاً 4 أهداف، ثم 5 مباريات وهدف واحد مع منتخب أقل من 18 عاماً، وأخيراً مباراتان مع منتخب أقل من 19 عاماً ولم ينجح في تسجيل أي هدف له، وهذا في آخر ظهور له بقميص الديوك عام 2012.

شارك المقال
  • تم النسخ