قتيل بإطلاق نار في مترو أنفاق نيويورك.. والمهاجم يلوذ بالفرار

1364620283 - قتيل بإطلاق نار في مترو أنفاق نيويورك.. والمهاجم يلوذ بالفرار

قُتل رجل يبلغ من العمر 48 عاماً بعد تعرضه لطلق ناري أصابه في الصدر بينما كان يستقل عربة مترو أنفاق في نيويورك، الأحد، في أحدث هجوم على ما يبدو ضمن سلسلة هجمات عشوائية في نظام النقل بالمدينة.

اقرا ايضا

ligue droit homme 660x330 - قتيل بإطلاق نار في مترو أنفاق نيويورك.. والمهاجم يلوذ بالفرار

رابطة حقوق الإنسان تدعو رئيس الدولة إلى سحب الدستور المقترح وإعادة إطلاق حوار وطني فعلي

2022/07/06 22:38
1657142836 Meteo Tunisie 660x330 - قتيل بإطلاق نار في مترو أنفاق نيويورك.. والمهاجم يلوذ بالفرار

نشرة متابعة للوضع الجوي لهذه الليلة..

2022/07/06 22:27

وقال رئيس دائرة شرطة نيويورك، كينيث كوري، في إفادة صحافية، إن المسلح المجهول هرب عندما وصل القطار إلى محطة في مانهاتن ولا يزال طليقاً حتى مساء الأحد.

وأضاف “يكشف التحقيق الأولي أن المشتبه به كان يسير جيئة وذهاباً في نفس عربة القطار قبل أن يُخرج دونما استفزاز مسدسا ويطلق النار على الضحية من مسافة قريبة بينما كان القطار يعبر جسر مانهاتن”.

وقال كوري إن المسلح، الذي وُصف فقط بأنه رجل ضخم الجثة، “ذو بشرة داكنة” ولحية ويرتدي قميصا له غطاء للرأس وسروالا فضفاضا، فرّ بعدما وصل القطار إلى محطة شارع القنال في مانهاتن، لافتا إلى أن الشرطة تراجع تسجيلا أمنيا في محاولة للتعرف إليه.

وقالت الشرطة إن المشتبه به والضحية لا يعرف أحدهما الآخر على ما يبدو، ولم يحدث بينهما تفاعل قبل إطلاق النار. وأُعلنت وفاة الضحية، الذي لم تحدد الشرطة هويته، في مستشفى بيلفيو.

شهدت مدينة نيويورك تصاعدا في أعمال العنف، شمل سلسلة من الهجمات العشوائية على ركاب شبكة مترو الأنفاق.

وفي 12 أبريل نيسان، فجّر مسلح قنبلتي دخان وفتح النار في عربة مترو أنفاق بمدينة نيويورك، مما أدى إلى إصابة أكثر من 20 شخصًا. وألقت السلطات القبض على المشتبه به الذي حددت في اليوم التالي أنه فرانك جيمس البالغ من العمر 62 عامًا.

في يناير/ كانون الثاني، قتل شخص غريب سيدة بعد أن دفع بها أمام أحد قطارات المترو.

منذ توليه منصبه في 1 يناير/ كانون الثاني، وضع إيريك آدامز عمدة نيويورك المنتمي للحزب الديمقراطي، مواجهة جرائم العنف محط تركيز مكثف لإدارته.

فقد ركب رئيس شرطة مدينة نيويورك السابق مترو الأنفاق إلى سيتي هول في أول يوم لتوليه منصب عمدة المدينة.

في وقت لاحق، قال إنه لم يشعر بالأمان في القطار بعد أن واجه راكبا يصرخ، والعديد من الأشخاص “المشردين”، مؤكدا أن المدينة بحاجة إلى معالجة “الجريمة الفعلية” و”مفهوم الجريمة”.

لم تقع معظم حوادث العنف التي شهدتها المدينة خلال الأشهر الأخيرة في مترو الأنفاق، ولكن في الأحياء لا سيما في “المجتمعات الملونة”.

(رويترز، أسوشييتد برس)

شارك المقال
  • تم النسخ