"ذا تايمز": بوتين مصاب بسرطان الدم

1240596592 - "ذا تايمز": بوتين مصاب بسرطان الدم

ذكرت صحيفة “ذا تايمز” البريطانية في تقرير لها، يوم السبت، أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مصاب بسرطان الدم، وقد خضع بسببه لعملية جراحية في ظهره قبل وقت قصير من غزوه لأوكرانيا.

اقرا ايضا

chafik - "ذا تايمز": بوتين مصاب بسرطان الدم

محامي شفيق جراية يفجرها ويؤكد حيازة منوبه لمعطيات خطيرة ويكشف..#خبر_عاجل

2022/05/24 17:20
syndicat enseignement de base - "ذا تايمز": بوتين مصاب بسرطان الدم

الجامعة العامة للتعليم الأساسي تعقد مؤتمرها العادي يومي 24 و25 ماي 2022 بالحمامات

2022/05/24 17:09

ونقلت الصحيفة عن مجلة “نيولاينز” الأميركية قولها، إن أحد الأثرياء الروس المقرب للكرملين قد ذكر ذلك في تسجيل خلال نقاش له مع أحد المستثمرين الغربيين، منتصف مارس/آذار الماضي.

وخلال التسجيل، يشكو الروسي من أن بوتين قد أصيب “بالجنون”، ويشير إلى “الاستياء العميق” السائد في روسيا حيال الوضع الاقتصادي، وأن الجميع أصبحوا يتمنون “وفاة بوتين”.

ويشرح الثري الروسي، كيف دمّر بوتين الاقتصادين الروسي والأوكراني، واقتصاديات أخرى عديدة، ويقول: “يمكن شخصاً مجنوناً واحداً أن يقلب العالم رأساً على عقب”.

تكهنات بشأن صحة بوتين

ونبهت “ذا تايمز” إلى سريان تكهنات بشأن صحة بوتين بعد مشاهدته يعرج في مناسبات عديدة، وشوهد في أثناء اجتماعه في إبريل/نيسان الماضي بوزير الدفاع، سيرغي شويغو، ممسكاً بحافة الطاولة يتكئ عليها. ومما أثار مزيداً من التكهنات أنه لُفّ ببطانية من الصوف السميك خلال موكب يوم النصر الأسبوع الماضي.

وأشارت تايمز إلى أن تحقيقاً أجرته “برويكت”، وهي صحيفة روسية مستقلة، تحدث عن عادة بوتين في أخذ حمامات من الدم من قرون الرنة الصغيرة، وأن شويغو سبق أن قدم بوتين إلى العلاج البديل خلال رحلة لسيبيريا، وأن ثلاثة أطباء يرافقونه في كل مكان يذهب إليه، بينهم طبيب أورام ماهر في علاج السرطان.

أما ما يلاحظ من انتفاخ في وجه بوتين، فيفسره خبراء طبيون بأنه يمكن أن يكون نتيجة استخدامه منشطات تعالج السرطان. 

تأثير معاكس

وكشفت “نيولاينز” عن أنه أُخبِر الضباط في جهاز الأمن الفدرالي الروسي بالتكتم على صحة بوتين.

وقال كريستو غروزيف، رئيس المحققين الروس في “بيلينغكات”، وهي مجموعة صحافة استقصائية، إنه أُرسِلَت مذكرة إلى زعماء المنطقة تطلب منهم تجاهل التكهنات بأن الرئيس أمامه شهور فقط ليعيشها.

وقال غروزيف لـ”نيولاينز”: “كان لهذه التعليمات تأثير معاكس، حيث اعتقد معظم ضباط جهاز الأمن الفدرالي فجأة أن بوتين يعاني بالفعل من حالة طبية خطيرة”.

ولقي ما لا يقل عن سبعة من الأثرياء الروس حتفهم أخيراً في ظروف غامضة، وسط شائعات عن الغضب من تعامل بوتين مع الاقتصاد، وشهد كثيرون تقلص ثرواتهم بشكل كبير بعد غزو أوكرانيا.

وكان رئيس المخابرات العسكرية الأوكرانية، كيريلو بودانوف، قد رجّح أن تتوقف كل الأعمال القتالية بحلول نهاية العام الحالي.

وقال في حديث إلى محطة سكاي نيوز البريطانية، إن نقطة التحول في الصراع مع روسيا ستأتي في الجزء الثاني من أغسطس المقبل، زاعماً أن بوتين مريض بشدة بالسرطان، ما سيؤدي إلى تغيير في القيادة الروسية. 

شارك المقال
  • تم النسخ