السعي وراء الفنانات من أجل الشهرة

1237214174 - السعي وراء الفنانات من أجل الشهرة

لا يبدو أن طلاق الفنانات في العالم العربي يمثّل الصفحة الأخيرة لإنهاء مؤسسة الزواج؛ فهناك تداعيات تظهر، لتبدأ قصص أخرى، ترتبط بالشهرة ومكاسب هذه النهاية، بين الفنانة وطليقها بالدرجة الأولى. تنقل الفنانة شهرتها إلى زوجها بعد دقائق من إعلان الزواج، لتبدأ فصول الرواية التي غالباً ما تفضي إلى نهاية هذا الزواج القائم منذ البداية على استغلال متبادل بين الطرفين. لعل أبرز ما واجهته الفنانة الراحلة صباح كان تسلق كثيرين على شهرتها بالدرجة الأولى، من خلال الزواج منها، وإمعان بعض هؤلاء في الانقلاب على الشحرورة، وتحطيم نجاحها.

اقرا ايضا

samir 2 660x330 - السعي وراء الفنانات من أجل الشهرة

بعد الضجة التي أثارتها تصريحاتها: سمير الوافي يكشف حقيقة علاقة الحب التي جمعته برباب الماجري..#خبر_عاجل

2022/05/27 17:29
1653668291 tunisie directinfo drapeau tunisien Flags of Tunisia - السعي وراء الفنانات من أجل الشهرة

الحزب الوطني التونسي يؤكد استعداده للمشاركة في الحوار الوطني

2022/05/27 17:18

لم يكن رجل الأعمال المصري، أحمد أبو هشيمة، معروفاً قبل سنوات. لكن الفنانة اللبنانية هيفا وهبي، قدمت له الشهرة على طبق من ذهب، عندما تركت خطيبها السعودي الراحل طارق الجفالي، وارتبطت به عام 2009، في زفاف ضخم أقيم في بيروت. عام 2012، وفي بيان مقتضب، أعلنت هيفا وهبي عن طلاقها من أبو هشيمة. قال البيان: “بعد علاقة حب استمرت لست سنوات، قرر الثنائي الانفصال”.

لكن القصة لم تنته عند هذا الحد، ويبدو أن إهمال وهبي لقصة زواجها وطلاقها من أحمد أبو هشيمة، دفع الأخير إلى استغلال الإعلام مجدداً، والعمل على إبقاء اسمه تحت الأضواء. في يونيو/حزيران 2015، وصل رجل الأعمال المصري إلى بيروت، بطائرة خاصة، بعدما تقرر منحه جائزة “موركس دور” المخصصة للمغنين والممثلين. أوضحت لجنة الجائزة عن استحداث جائزة خاصة برجال المال والأعمال، لكنها لم تعلن عن الأسباب الحقيقية لتسليم الجائزة لأبو هشيمة. وقيل يومها إن دعماً مالياً وصل للقائمين على “موركس دور”، ومن خلاله تقرر إضافة فئة رجال الأعمال على الفعالية الفنية.

يحاول أبو هشيمة الحفاظ على حضوره الإعلامي كنجم أو كرجل أعمال يثار حوله الجدل، ويستغل نفوذه المعنوي والمالي في تعاطيه مع الصحافة والإعلام، وتركز وسائل الإعلام على أخباره الخاصة. عام 2017، انتشرت صور له برفقة كاتيا أفيرو، شقيقة لاعب كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو. وكانت أفيرو قد شاركت في ذلك الوقت صورة لخاتم زفاف أهداها إياه رجل الأعمال المصري، فيما زعمت صحف ومواقع أجنبية أنه تقدم إليها رسمياً عام 2017.

لا يريد أبو هشيمة شيئاً من وراء زيجاته وطلاقاته، سوى البقاء داخل دائرة الضوء، من خلال الإعلام القائم على تداول مثل هذه الأخبار. أخيراً، انفصلت الممثلة المصرية ياسمين صبري عن أبو هشيمة، لتبدأ رحلة جديدة من الحكايات حول العلاقة وأسباب الطلاق، وصولاً إلى الهدايا وكلفة هذا الزواج. لا يمثل أبو هشيمة إلاّ مثالاً واضحاً في التسلق على الشهرة، بغض النظر عن مصدرها. ويريد البقاء هكذا، متّخذاً من ثرائه الحجة القوية للتغرير بالفنانات الجميلات، ولا مانع من الارتباط والزواج. تطول لائحة ارتباط وطلاق الفنانات برجال يبحثون دائماً عن الشهرة، ويعززون مصالحهم أثناء فترة الزواج أو ما بعدها، إذ دائماً ما تنتهي هذه الحكايات بالطلاق المتوقع.

شارك المقال
  • تم النسخ