الصين: تصريحات الصحة العالمية بشأن "صفر كوفيد" غير مسؤولة

GettyImages 1396631945 - الصين: تصريحات الصحة العالمية بشأن "صفر كوفيد" غير مسؤولة

دافعت الصين، اليوم الأربعاء، عن تمسّكها باستراتيجيتها الصارمة “صفر كوفيد” في مواجهة تفشّي وباء كورونا، واصفة تصريحات المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في هذا السياق بأنها “غير مسؤولة”. كذلك حجبت بكين التصريحات الأممية، في حين تثير تلك الاستراتيجية استياءً متنامياً بين الصينيين.

اقرا ايضا

Agriculture - الصين: تصريحات الصحة العالمية بشأن "صفر كوفيد" غير مسؤولة

رئيس نقابة الفلاحين ل”وات”: تراجع دخل الفلاحين وتهميش الفلاحة ينذر بإفلاس أكثر من منظومة ويهدد قوت الشعب والسيادة الغذائية والسلم الاجتماعي

2022/05/22 13:57
1653223569 fait divers - الصين: تصريحات الصحة العالمية بشأن "صفر كوفيد" غير مسؤولة

عجوز السبعين سنة تدير وكراً للدعارة..وهذه التفاصيل..

2022/05/22 13:46

وجاء ردّ الخارجية الصينية على تصريح غيبريسوس الذي قال إنّ ثمّة حاجة إلى نهج مختلف في الصين، في ضوء ما يتوفّر من بيانات ومعلومات جديدة حول الفيروس. وقد رأى غيبريسوس أنّ استراتيجية “صفر كوفيد” غير قابلة للاستمرار، نظراً إلى تحوّر الفيروس والتوقعات المستقبلية.

من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية، تشاو ليجيان، في إيجاز يومي: “نأمل أن يتمكّن المعنيون من النظر إلى سياسة الصين الخاصة بالوقاية من الوباء ومكافحته، بموضوعية وعقلانية، والحصول على مزيد من المعرفة حول الحقائق، والامتناع عن الإدلاء بتصريحات غير مسؤولة”. أضاف تشاو: “في إمكان سياسة الحكومة الصينية للوقاية من الوباء ومكافحته أن تصمد أمام اختبار التاريخ، وإجراءاتنا للوقاية والسيطرة فعّالة وقائمة على أسس علمية. وهو أمر واضح للمجتمع الدولي”.

في وقت سابق من اليوم الأربعاء، شدّد نائب مدير مركز شنغهاي للسيطرة على الأمراض، وو هوانيو، على أهمية استراتيجية “صفر كوفيد” في القضاء على تفشّي الفيروس المتراجع بالفعل في الصين. وقال أمام الصحافيين إنّه على الرغم من إحراز تقدّم، فإنّ تخفيف إجراءات الوقاية والسيطرة على الفيروس قد يسمح له بالتفشّي مجدداً.

أضاف وو أنّه “في الوقت نفسه، يُعَدّ هذا التوقيت الآن من الأكثر صعوبة وحسماً لمدينتنا (شنغهاي) في ما يتعلق بتنفيذ استراتيجية صفر كوفيد”. لكنّ وو لم يشر في تصريحه الصحافي إلى أنّه على علم بما قاله غيبريسوس أمس الثلاثاء.

في سياق متصل، سارع جهاز الرقابة الصيني إلى منع نشر تصريحات غيبريسوس، خصوصاً أنّ كبار القادة الصينيين وفي مقدّمهم الرئيس شي جين بينغ يدافعون بشدّة عن سياسة “صفر كوفيد”. وقد شمل هذا الأمر موقع ويبو الصيني للمدوّنات ومنصّة ويتشات. وبات مستخدمو الأخيرة عاجزين عن إعادة نشر أو تحويل أيّ محتوى من الموقع الرسمي للأمم المتحدة. أمّا الصحافة فقد التزمت الصمت.

وقد رأى رئيس التحرير السابق لصحيفة غلوبال تايمز القومية الصينية هو شيجين أنّ موقف منظمة الصحة العالمية “في غير محله”. وكتب متوجّهاً إلى 24 مليون مشترك على “ويبو”: “إذا كانوا يقولون إنّه لا يمكن التعويل على الأسلوب الصيني، عليهم أن يعرضوا أسلوباً أكثر فاعلية. لكنّهم لم يعرضوا أيّ شيء”. أضاف أنّ المنظمة “لن تتحمّل أيّ مسؤولية إذا خفّفت الصين (من إجراءاتها الصحية) وقضى عدد كبير من الناس”. يُذكر أنّ دراسة أعدّها باحثون في جامعة فودان في شنغهاي ونُشرت أمس الثلاثاء في مجلة نيتشر، بيّنت أنّ التخلّي عن سياسة “صفر كوفيد” قد يؤدّي إلى وفاة 1.6 مليون شخص في البلاد.

تجدر الإشارة إلى أنّ المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، مايك ريان، ضمّ صوته إلى صوت غيبريسوس، مضيفاً أنّه لا بدّ من أنّ تُظهر كلّ إجراءات مكافحة الوباء “الاحترام الواجب لحقوق الفرد وحقوق الإنسان”. وتابع ريان أنّ البلدان تحتاج إلى “تحقيق التوازن بين تدابير الرقابة والتأثير على المجتمع والتأثير على الاقتصاد”.

ويُعَدّ هذا “الاحتكاك” العلني ما بين الصين ومنظمة الصحة العالمية نادراً، علماً أنّ ثمّة جهات تتّهم المنظمة بالخضوع لضغوط بكين في ما يتعلق بموضوع أصل فيروس كورونا الجديد (سارس-كوف-2) الذي اكتُشف للمرّة الأولى في مدينة ووهان بوسط الصين أواخر عام 2019.

(أسوشييتد برس، فرانس برس)

شارك المقال
  • تم النسخ