وساطة "أخيرة" للاتحاد الأوروبي مع إيران من أجل إنقاذ الاتفاق النووي

D7A856D8 F170 4795 B3EF FBAEC9F0514D. - وساطة "أخيرة" للاتحاد الأوروبي مع إيران من أجل إنقاذ الاتفاق النووي

قال ممثل الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية جوزيب بوريل، إنه يسعى إلى حلّ وسط بشأن تصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمةً إرهابية، وهو الملف الذي يعطل التوصل إلى اتفاق نووي حتى اليوم.

اقرا ايضا

1653652936 accident - وساطة "أخيرة" للاتحاد الأوروبي مع إيران من أجل إنقاذ الاتفاق النووي

عاجل: حادث مرور بالطريق السيارة تونس-صفاقس وغلق جزئي للطريق..

2022/05/28 14:21
مسعود - وساطة "أخيرة" للاتحاد الأوروبي مع إيران من أجل إنقاذ الاتفاق النووي

كمال بن مسعود: “النظام السياسي المرتقب سيكون رئاسويّا والدستور الجديد لن يتضمّن مقومات النظام البرلماني”

2022/05/28 14:10

وأوضح بوريل، في مقابلة مع صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية، أنه كان ينوي إرسال مفوض الاتحاد الأوروبي إنريكي مورا، في زيارة إلى إيران لمناقشة القضية، لكن طهران “كانت متردّدة للغاية”.

وشرح أنّ مبادرته تقترح رفع صفة “الإرهاب” عن الحرس الثوري، على أن يبقى هذا التصنيف لمركّبات أخرى من المنظمة التي لديها عدة أذرع أمنية وإمبراطورية استثمارات واسعة.

ويقول محللون، كما تنقل الصحيفة، إنّ أحد خيارات التسوية المقبولة بالنسبة للولايات المتحدة هو رفع صفة الإرهاب عن الحرس الثوري وإبقاؤها على “فيلق القدس”.

وقال بوريل للصحيفة إنّ اقتراحه يمثل “نقطة التوازن الوحيدة الممكنة” في هذا الإطار، مؤكداً أنه “لا يمكن الاستمرار على هذا الطريق، لأنه في الأثناء تواصل إيران تطوير برنامجها النووي”.

وكشف أنّ الملف مطروح على طاولة الرئيس الأميركي جو بايدن نفسه، وأنّ مناقشاته مع وزير خارجيته أنتوني بلينكن، “وصلت إلى حدودها القصوى”.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول كبير في الإدارة الأميركية أنّ واشنطن لا تتفق مع إيران في وجوب ربط تصنيف الإرهاب بالمحادثات النووية، مبيّناً أنه إن كانت غاية الإيرانيين رفعها “فذلك يتطلب في المقابل أمراً ما يعالج مخاوفنا غير النووية”.

وأكد المسؤول أنه إذا أصرّت طهران على وجوب رفع الحرس الثوري من قوائم الإرهاب ورفضت جميع الأفكار المطروحة على الطاولة، “فستنهار المحادثات”.

شارك المقال
  • تم النسخ