المحكمة الإسرائيلية العليا تقر تهجير ألف عائلة فلسطينية من مسافر يطا

1240466364 - المحكمة الإسرائيلية العليا تقر تهجير ألف عائلة فلسطينية من مسافر يطا

أفاد تقرير لصحيفة “هآرتس” صباح اليوم الجمعة، بأنّ المحكمة الإسرائيلية العليا، أجازت لقوات جيش الاحتلال، تهجير وطرد أكثر من ألف عائلة فلسطينية من ثماني قرى فلسطينية في منطقة مسافر يطا جنوبي مدينة الخليل، لصالح استخدام أراضي هذه العائلات كمنطقة نيران وتدريبات عسكرية، كان جيش الاحتلال أعلن عن تصنيفها كأراضي تدريبات منذ العام 1981.

اقرا ايضا

1652911703 bourse tunis - المحكمة الإسرائيلية العليا تقر تهجير ألف عائلة فلسطينية من مسافر يطا

توننداكس يتجه صعودا في إقفال الإربعاء

2022/05/18 23:08
1652911037 ligue1 - المحكمة الإسرائيلية العليا تقر تهجير ألف عائلة فلسطينية من مسافر يطا

بطولة الرابطة المحترفة الاولى:النتائج والترتيب

2022/05/18 22:57

كما فرضت المحكمة في قرارها غرامة مالية على كلّ عائلة من هذه العائلات، بقيمة 20 ألف شيكل بدل تكاليف المحكمة، علماً بأنّ الترجمة العملية للقرار أيضاً هي هدم ثماني قرى صغيرة تقع في منطقة مسافر يطا.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ قضاة المحكمة الإسرائيلية العليا ردوا التماسات أهالي منطقة مسافر يطا، بأنهم يعيشون على أراضيهم عشرات السنين، قبل قيام الجيش بالإعلان عن المنطقة منطقة تدريبات عسكرية، وأن قرار المحكمة الإسرائيلية العليا صدر في الحادية عشرة ليلاً من يوم أمس الأول الأربعاء، عشية احتفال دولة الاحتلال بمناسبة 74 عاماً على إقامتها.

وعلى الرغم من تقديم أهالي قرى مسافر يطا صوراً جوية تبين وجودهم على تجمعاتهم في الموقع، قبل إعلان الجيش عن المنطقة منطقة تدريبات عسكرية تحمل الرقم 918، إلا أن الاحتلال ادعى أن تواجد السكان الفلسطينيّين في الموقع كان موسمياً وليس دائماً على مدار أيام السنة.

وكان مخطط الاحتلال للاستيلاء على هذه الأراضي التي تزيد مساحتها على 31 ألف دونم بدأ في العام 1981، عندما أعلنها الجيش منطقة عسكرية، فضلاً عن إقامة تسع مستوطنات على رؤوس الجبال، تم أخيراً ربط بعضها ببعض، عبر ما يُسمّى بمزارع استيطانية تعيق حركة الفلسطينيين في المنطقة، وتعرّضهم لاعتداءات متواصلة من قبل المستوطنين في المكان.

الاتحاد الأوروبي: ترحيل أهالي مسافر يطا مخالف للقانون الدولي

إلى ذلك، قال الاتحاد الأوروبي في تصريح صدر عن مكتبه في القدس، أمس الخميس، تعقيباً على رفض الاحتلال التماس أهالي مسافر يطا، إنّ القانون الدولي يحظر النقل والترحيل الفردي والجماعي للأشخاص المحميين من الأراضي المحتلة بغض النظر عن الدوافع.

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية قد رفضت التماساً تقدّم به أهالي 12 تجمعاً سكنياً في مسافر يطا، ضد قرار الاحتلال إعلانها مناطق “إطلاق نار”، ما يعني هدمها وتهجير سكانها.

شارك المقال
  • تم النسخ