تونس ستتجنب استعمال لقاح “جونسون اند جونسون” المضاد لكورونا

Vaccin covid 19 1 - تونس ستتجنب استعمال لقاح “جونسون اند جونسون” المضاد لكورونا


أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية “FDA” أمس الخميس توصية بالحد من استخدام لقاح “جونسون أند جونسون” المضاد لفيروس كورونا بسبب مضاعفات مقلقة من بينها تخثر الدم.

اقرا ايضا

1653652936 accident - تونس ستتجنب استعمال لقاح “جونسون اند جونسون” المضاد لكورونا

عاجل: حادث مرور بالطريق السيارة تونس-صفاقس وغلق جزئي للطريق..

2022/05/28 14:21
مسعود - تونس ستتجنب استعمال لقاح “جونسون اند جونسون” المضاد لكورونا

كمال بن مسعود: “النظام السياسي المرتقب سيكون رئاسويّا والدستور الجديد لن يتضمّن مقومات النظام البرلماني”

2022/05/28 14:10

وأفاد عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا الدكتور رياض دغفوس، في تصريح الجمعة لوكالة تونس افريقيا للأنباء، بأن السلط الصحية في تونس ستتجنب، بعد صدور هذه التوصية، استعمال لقاح “جونسون اند جونسون” وذلك من باب الاحتياط، مشيرا الى انها لا تلجأ لاستخدامه الا بطلب من المواطنين أنفسهم.

وأوضح أن توصية إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بتقييد استعمال لقاح “جونسون اند جونسون” جاءت بناء على نتائج دراسة حديثة أثبتت أن هذا اللقاح تسبب في حدوث حالات تخثر دم لدى بعض الأشخاص في عدة دول حول العالم.

وكشف دغفوس انه لم يقع في تونس تسجيل حالات تخثر دم ناتجة عن استعمال لقاح “جونسون أند جونسون”، مبينا أن تونس استعملت 1 مليون و300 ألف جرعة فقط من هذا النوع من اللقاح منذ ظهور جائحة كورونا بها.وتتجه تونس منذ عدة أشهر الى التركيز على استعمال لقاح “فايزر” دون غيره بفضل حصولها على كميات كبيرة منه، وفق دغفوس، الأمر الذي جعلها تقتصر على تطعيم 2500 شخص فقط بلقاح “جونسون اند جونسون” على امتداد الخمسة أسابيع المنقضية.

يذكر ان ادارة الغذاء والدواء الأمريكية “FDA” قالت في بيان إنها قيدت تصريح الاستخدام الطارئ للقاح “جونسون” للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عاما فأكثر، والذين قد لا يكون هذا اللقاح مناسبا لهم، كاشفة أن هذا التقييد للاستخدام بسبب مخاطر حدوث حالات تخثر في الدم “تجلطات”، قد تترافق مع متلازمة نقص الصفائح الدموية.

وأشارت إلى أن العوامل التي يمكن أن تعرض الأفراد لخطر الإصابة بتجلطات الدم لا تزال غير معروفة، موضحة في المقابل أن فوائد اللقاح لا تزال تفوق مخاطره، ولكن سيتم تحديد فئات محددة يمكنها الحصول عليه، مثل من يعانوا من رد فعل تحسسي تجاه لقاحات “موديرنا” أو “فايزر”، أو من لا يريدون الحصول على لقاحات “الحمض النووي الريبي”.

شارك المقال
  • تم النسخ