نقيب الصحفيين:مخاطر جدية تهدد حرية الاعلام تقودها شبكات مشبوهة مرتبطة بالسلطة السياسية الحاكمة

yassine - نقيب الصحفيين:مخاطر جدية تهدد حرية الاعلام تقودها شبكات مشبوهة مرتبطة بالسلطة السياسية الحاكمة

اقرا ايضا

syndicat enseignement de base - نقيب الصحفيين:مخاطر جدية تهدد حرية الاعلام تقودها شبكات مشبوهة مرتبطة بالسلطة السياسية الحاكمة

الجامعة العامة للتعليم الأساسي تعقد مؤتمرها العادي يومي 24 و25 ماي 2022 بالحمامات

2022/05/24 17:09
1653407894 arrestation - نقيب الصحفيين:مخاطر جدية تهدد حرية الاعلام تقودها شبكات مشبوهة مرتبطة بالسلطة السياسية الحاكمة

تفاصيل إيقاف مشتبه به في سرقة فرع بنكي بالعاصمة

2022/05/24 16:58

أكد محمد ياسين الجلاصي رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، “وجود مخاطر جدية تهدد حرية الاعلام في تونس، عبر شبكات مشبوهة مرتبطة بالسلطة السياسية الحاكمة، تعمل على استهداف كل صوت يخالف آراء وتوجهات رئيس الجمهورية قيس سعيّد”، معتبرا أن الصحافة تعيش في ظل الاجراءات الاستثنائية “انتكاسة غير مسبوقة، مما جعل تونس تتراجع في التصنيف العالمي لحرية الاعلام”.

وأضاف الجلاصي، خلال ندوة صحفية عقدتها نقابة الصحفيين اليوم الخميس في مقرها بالعاصمة، لعرض التقرير السنوي لواقع الحريات الصحفية في تونس، “أن أغلب الانتهاكات التي تم تسجيلها لها ارتباط عضوي باجراءات رئيس الجمهورية”، حيث تميزت الفترة الماضية بتعتيم تام على المعلومات والمعطيات، وانتهاج سياسة اتصالية مغلقة لا تعترف بحق المواطن في النفاذ الى المعلومة.

وأعلن أن نقابة الصحفيين تقدمت بشكاية جزائية ضد الحكومة التونسية، لعدم نشرها في الرائد الرسمي الاتفاقية الاطارية المشتركة لفائدة الصحفيين التونسيين التي تم توقيعها سنة 2019 ، مشيرا إلى حملات التشويه والتهديد بالقتل التي تشنها “ميليشيات الكترونية” على حد تعبيره، والتي طالت عديد الصحفيين.

من جانبها، أفادت أميرة محمد نائبة نقيب الصحفيين، بأن السنة الماضية سجلت مستويات قياسية في الاعتداء بالعنف على الصحفيين خلال ممارستهم لعملهم الميداني، حيث استهدفت سلامة الصحفيين في عشرات المناسبات، لا سيما من قبل الجهات الأمنية.

وحذرت من مخاطر محاكمة الصحفيين عن طريق القضاء العسكري ، مشددة على أن قضايا النشر والإعلام من مشمولات المرسومين 115 و116 ويجب الا يتم إحالتها على القضاء العسكري.

ونشرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين تقريرها السنوي لواقع الحريات الصحفية في تونس، الذي تضمن احصائيات لمجموعة الاعتداءات التي طالت الصحفيين، حيث سجل التقرير وجود 3 حالات من التحرش الجنسي ضد الصحفيات ، و27 اعتداء جسديا و 20 اعتداء لفظيا ، وثلاثة اعتداءات على مقرات إعلامية.

وكشف التقرير، أن الجهات الرسمية تورطت في الاعتداء على الصحفيين في 123 مناسبة من جملة 214 اعتداء تم تسجيلها بين غرة ماي 2021 و أواخر أفريل 2022، مؤكدا أن نقابة الصحفيين تتابع عن طريق محاميها مختلف القضايا المرفوعة ضد الصحفيين أمام مختلف المحاكم والإدارات التونسية، والتي تجاوز عددها 60 قضية.

يشار إلى النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، نظمت اليوم الخميس مباشرة اثر الندوة الصحفية، مسيرة تحت شعار ”الدفاع عن حرية الصحافة”، انطلقت من مقر النقابة وصولا إلى شارع الحبيب بورقيبة، بمشاركة عدد هام من الصحفيين من مختلف جهات البلاد ومن نشطاء المجتمع المدني وحقوقيين.

شارك المقال
  • تم النسخ