الفلسطينيون يشيعون جثمان الشهيد يحيى عدوان في قلقيلية

1240344654 - الفلسطينيون يشيعون جثمان الشهيد يحيى عدوان في قلقيلية

شيع آلاف الفلسطينيين، ظهر اليوم السبت، الشهيد يحيى علي عدوان (28 عاما)، الذي ارتقى برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد منتصف الليلة الفائتة، في بلدة عزون شرق مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة.

اقرا ايضا

1653407244 kais 1 - الفلسطينيون يشيعون جثمان الشهيد يحيى عدوان في قلقيلية

4 أحزاب مستثنات من الحوار الوطني..#خبر_عاجل

2022/05/24 16:47
1653406578 gardin enfant - الفلسطينيون يشيعون جثمان الشهيد يحيى عدوان في قلقيلية

انخفاض عدد الأطفال المسجّلين في رياض الأطفال بسبب كوفيد 19 وتزايد عدد الفضاءات الفوضوية

2022/05/24 16:36

وانطلق موكب تشييع الشهيد بجنازة عسكرية من مستشفى درويش نزال الحكومي بمدينة قلقيلية، حيث حمل عناصر من جهاز الأمن الوطني الشهيد على الأكتاف، ومن ثم إلى منزل عائلته، التي ألقت نظرة الوداع الأخيرة على جثمانه، وسط حالة من الحزن الشديد.

وبعد الصلاة على جثمان الشهيد، في مسجد عزون الكبير، حمل على الأكتاف ملفوفا بالعلم الفلسطيني، بينما أغلقت المحال التجارية في البلدة أبوابها حدادا.

ورفع المشيعون أعلام فلسطين ورايات الفصائل الوطنية، ورددوا هتافات تندد بجريمة الاحتلال التي طاولت عدوان، وتدعو كتائب المقاومة إلى الرد عليها، ورددوا: “بالروح بالدم نفديك يا شهيد” و”يا عمر يا ابن الخطاب جبنالك شيخ الشباب”.

وخلال مواراة جثمان الشهيد الثرى في مقبرة بلدة عزون، ألقيت الكلمات التي أكدت ضرورة الدفاع عن الشعب الفلسطيني في وجه تغول قوات الاحتلال الإسرائيلي، والتصدي لانتهاكاته بحق الفلسطينيين والمسجد الأقصى.

وأصيب الشهيد عدوان برصاصة قناص إسرائيلي، عقب اقتحام قوات الاحتلال لبلدة عزون، بحثا عن منفذي عملية قتل حارس مستوطنة “أرييل” المقامة على أراضي عزون والبلدات المجاورة.

واعتقل الشهيد عدوان عدة مرات، في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وكانت أول مرة لمدة 10 شهور عام 2010 وكان عمره حينها 15عاما، والمرة الثانية لمدة 41 شهرا في عام 2013. وأعيد اعتقاله للمرة الثالثة عام 2019 لمدة 16 شهرا، قبل أن يعتقل للمرة الرابعة والخامسة خلال عام 2021، ليكون مجموع ما قضاه في سجون الاحتلال نحو سبع سنوات ونصف.

وعقب التشييع، توجه عشرات الشبان إلى مدخل البلدة الواقع على الطريق الرئيسي الرابط بين مدينتي نابلس وقلقيلية، واشتبكوا مع قوات الاحتلال الإسرائيلي الموجودة بشكل دائم عند المدخل.

وقال مسعفون من الهلال الأحمر الفلسطيني إن شابين أصيبا بالرصاص الحي، اليوم السبت، ووصفت حالتهما بالمتوسطة، وهناك عدة حالات اختناق، بعد إطلاق الاحتلال قنابل الغاز السام المسيل للدموع.

على صعيد منفصل، أصيب الشقيقان عماد وصالح أبو عواد بجروح، اليوم السبت، خلال هجوم للمستوطنين بالكلاب البوليسية على خربة ودادي جنوب شرق بلدة السموع جنوب الخليل جنوب الضفة الغربية، وجرى نقل المصابين لتلقي العلاج، وفق تصريحات لمنسق لجان الحماية والصمود، فؤاد العمور، نقلتها وكالة “وفا”.

وأشار العمور إلى أن المستوطنين أطلقوا أغنامهم لرعي محاصيل المواطنين الزراعية، كما احتجزت قوات الاحتلال أحد النشطاء الأجانب، ممن كانوا في المكان.

شارك المقال
  • تم النسخ