مهمة صعبة لوستهام ولايبزيغ في الدوري الأوروبي

GettyImages 1239984925 - مهمة صعبة لوستهام ولايبزيغ في الدوري الأوروبي

تتجه أنظار جماهير كرة القدم، الخميس، إلى ملاعب بطولة الدوري الأوروبي، لمتابعة مواجهتي ذهاب نصف نهائي المسابقة القارية، حيث ستجمع الأولى بين نادي لايبزيغ الألماني وضيفه العنيد غلاسكو رينجرز الاسكتلندي، فيما يحل آينتراخت فرانكفورت الألماني ضيفاً ثقيلاً على وستهام يونايتد الإنكليزي.

اقرا ايضا

samir 2 660x330 - مهمة صعبة لوستهام ولايبزيغ في الدوري الأوروبي

بعد الضجة التي أثارتها تصريحاتها: سمير الوافي يكشف حقيقة علاقة الحب التي جمعته برباب الماجري..#خبر_عاجل

2022/05/27 17:29
1653668291 tunisie directinfo drapeau tunisien Flags of Tunisia - مهمة صعبة لوستهام ولايبزيغ في الدوري الأوروبي

الحزب الوطني التونسي يؤكد استعداده للمشاركة في الحوار الوطني

2022/05/27 17:18

وعلى ملعب “ريد بول أرينا”، يطمح نادي لايبزيغ الألماني إلى تفادي ثورة خصمه غلاسكو رينجرز الاسكتلندي، الذي استطاع بفضل نجومه تحقيق نتائج جيدة منذ انطلاق الموسم الحالي في الدوري الأوروبي، ما جعله يصل إلى نصف النهائي بشكل مستحق.

وتعد المواجهة التي ستجمع بين نادي لايبزيغ وضيفه غلاسكو رينجرز الاسكتلندي الأولى بين الفريقين في جميع المسابقات القارية، لكنّ الفريق الاسكتلندي تلاحقه الأرقام السلبية في جميع زياراته إلى الملاعب الألمانية، بعدما حقق الانتصار في مواجهتين فقط من أصل 24 مباراة، نتيجة تعرضه إلى 13 هزيمة، وتعادله في 9 مناسبات.

ويطمح نادي غلاسكو رينجرز إلى استغلال وصوله إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي، بعدما غاب طويلاً عن المربع الذهبي في جميع المسابقات القارية منذ فعلها في عام 2007، عندما لعب ضد زينيت سانت بطرسبرغ الروسي بنصف نهائي دوري الأبطال.

بدوره، تمكن نادي لايبزيغ الألماني من بلوغ نصف نهائي المسابقات القارية للمرة الثانية، بعدما فعلها في موسم 2019 / 2020 بدوري أبطال أوروبا، لكن الفريق الألماني يخشى مفاجآت غلاسكو رينجرز الاسكتلندي، الذي استطاع إخراج عدد من الأندية التي كانت مرشحة من أجل الصعود إلى منصة التتويج في الموسم الحالي بالدوري الأوروبي.

مباراة قوية في لندن

أما في المواجهة الثانية بذهاب نصف نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم، فيحلّ نادي آينتراخت فرانكفورت ضيفاً ثقيلاً على وستهام يونايتد الإنكليزي في استاد لندن بالعاصمة البريطانية، خصوصاً أنّ الفريق الألماني سيدخل المباراة وهو منتشٍ بما فعله في ربع نهائي المسابقة القارية. واستطاع آينتراخت فرانكفورت تحقيق المفاجأة الكبيرة، بعدما أخرج برشلونة الإسباني من الدوري الأوروبي، عقب الفوز على كتيبة المدرب تشافي هيرنانديز بمجموع المواجهتين (4-3).

ويعلم المدرب ديفيد مويس، المدير الفني لنادي وستهام الإنكليزي، صعوبة المباراة ضد الفريق الألماني، لكنّه يتسلح بكتيبته المدججة بالنجوم الكبار، وعلى رأسهم الجزائري سعيد بن رحمة، الذي يواصل تقديم الأداء الرائع كلما سنحت له فرصة المشاركة، نتيجة جلوسه الطويل على مقاعد البدلاء في الموسم الحالي.

وتعد المباراة بين الفريقين هي الثانية في تاريخ مشاركتهما بالبطولات الأوروبية، إذ استطاع وستهام التفوق على الفريق الألماني في المباراة التي جمعت بينهما في كأس أوروبا بموسم 1975 / 1976.

لكن آينتراخت فرانكفورت، في الموسم الحالي بالدوري الأوروبي لكرة القدم، حقق نتائج رائعة للغاية، ولم يتذوق طعم الخسارة منذ انطلاق المنافسة سواء في مرحلة المجموعات أو في الأدوار الإقصائية، ما يجعل كفته راجحة لحسم لقاء الذهاب، بفضل نجومه الذين يلعبون بروح المجموعة، ويعتمدون طريقة لعب تجعلهم يصلون بسرعة إلى مرمى الفريق المنافس، وهذا ما شاهدته الجماهير في مواجهتي الذهاب والإياب بربع النهائي ضد برشلونة الإسباني.

ولم يسبق لنادي وستهام أن وصل إلى نصف أي من المسابقات القارية بنظامها الجديد. لذلك يطمح الفريق الإنكليزي إلى استكمال مشواره، خاصة أنه الفريق الإنكليزي الوحيد في الدوري الأوروبي، ويريد عدم الخسارة في ملعبه، والحفاظ على آماله في الإياب، حتى يحقق رفاق النجم الجزائري، سعيد بن رحمة، حلمهم بالوصول إلى المواجهة النهائية.

ويدرك ديفيد مويس أنه سيواجه آينتراخت فرانكفورت، الذي حافظ حارسه على نظافة شباكه بعدد كبير من المواجهات في الدوري الأوروبي، وعلى المدرب العمل على تحضير نجومه من أجل عدم إضاعة الفرص أمام شباك الحارس، حتى يضعوا أقدامهم في المباراة النهائية.

شارك المقال
  • تم النسخ