أمل الدباس: حزينة على وضع الفن الأردني

amal - أمل الدباس: حزينة على وضع الفن الأردني

دشنت الفنانة الكوميدية الأردنية، أمل الدباس، عودة عروض المسرح الرمضاني الساخر في الأردن، وذلك بعد انقطاع دام لعامين كاملين بسبب جائحة كورونا.
وجاءت عودة الدباس “لتضرب عصفورين بحجر واحد”، كما يقول المثل الشعبي، فهي أعادت العروض الرمضانية الكوميدية الساخرة للحياة من جهة، ومن جهة أخرى عادت هي نفسها لتقديم عروض المسرح الرمضاني بعد غيابٍ دام سبع سنوات منذ أخر أعمالها “شفناكم.. شوفونا” الذي قدمته مع الفنان زهير النوباني في رمضان 2015.
تقول الدباس لـ”العربي الجديد”، إنها اختارت نصًا مشتركاً بعنوان “نص ساعة على الفحم” للكاتبين محمد صبيح ووفاء بكر، تتناول فيه قضايا مجتمعية وهموم المواطن الأردني وقضايا الساعة الدولية. وتضيف: “لا يحتمل المسرح الرمضاني الأفكار العميقة، فالمشاهد الذي انتهى للتو من تناول إفطاره، يرغب بعرض يحاكي الواقع الذي يعيشه ويقدم رؤية نقدية ساخرة بأسلوب خفيف وبإيقاع سريع، لذلك عمدنا إلى تكثيف فكرة العرض وتناول القضايا المثارة حالياً التي تتفق مع وجع الناس وهمومهم”.

اقرا ايضا

1653475517 plage peche mort - أمل الدباس: حزينة على وضع الفن الأردني

انتشال جثة وإنقاذ 24 مجتازا غير نظامي بعد غرق زورق بسواحل قرقنة

2022/05/25 11:45
1653474855 afek tounes - أمل الدباس: حزينة على وضع الفن الأردني

آفاق تونس يفتح النار على رئيس الجمهورية: “هيئة سعيد ستزوّر إرادة الشعب”..

2022/05/25 11:34

تبين الدباس أنها اتكأت مع زميلها الفنان الكوميدي تامر بشتو، على تقديم معالجة ناقدة للأفكار الموجودة في النص المسرحي، لخلق روح ساخرة من الأحداث التي تجري على الأرض، من سلوكيات مجتمعية وهموم المواطن ومعيشته، فضلاً عن تأثير جائحة كورونا على الناس والآثار التي خلفتها وراءها من صعوبات اجتماعية ونفسية ومادية، وتضيف: “كان لا بد أيضاً من الإشارة إلى الحرب الروسية الأوكرانية، وتحجج الحكومة بتأثير هذه الحرب على غلاء الأسعار في الأردن، وهو ما أشرنا إليه حينما حاكى بشتو في سياق العرض، شخصيتي الرئيس الروسي فيلادمير بوتين والرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون”.
وحول رأيها بتفرد عرض “نص ساعة على الفحم” على مائدة المسرح الرمضاني هذا العام في الأردن، تقول الدباس: “بصراحة لا يسعدني الأمر، فأنا حزينة على وضع الفن الأردني بمختلف تشعباته فهو يدعو للأسف، بسبب عدم وجود أرضية صلبة ينطلق منها الفنانون إلى أعمالهم، فنحن قبل شهر من بداية رمضان، لم نكن نعلم إن كان سيسمح لنا بتقديم عرض مسرحي أم لا، ولم نكن نعرف إن كانت الحكومة الأردنية ستسمح بعودة الفعاليات الجماهيرية إلى سابق عهدها قبل جائحة كورونا، فصنعة المسرح الرمضاني تعتمد أساساً على الجمهور، وأي عمل فني يحتاج لفترة من التحضير وإجراء البروفات، وتسويقه حتى يصل للناس بشكل مناسب”.   
في سياق متصل، تشارك الدباس في الموسم الدرامي الرمضاني بالمسلسل الكوميدي “جلطة” بموسمه الرابع، وتقول: “حكاية عائلة (أبو فؤاد) تشعبت بعد ثلاثة مواسم، وجاءت ضربة الحظ مع الموسم الرابع، بعد أن تربح العائلة فيلا وسيارة ومبلغا من المال، فتقلب حياتهم رأساً على عقب”.

وتشير الدباس إلى إضافة مهمة في جزء المسلسل الجديد، قائلة: “تعود الجمهور على رؤية عائلة أبو فؤاد المكونة من الفنانين: زهير النوباني وشريف الزعبي وزينة خريسات، وفي الجزء الجديد انضم لنا الفنانون السوريون: محمد خير الجراح وجيني إسبر وليا لمباردي، والذين يقدمون دور عائلة سورية تعيش في الأردن. وتتقاطع الأحداث بين العائلتين ضمن سياق حال المجتمع الأردني والتأثيرات الاقتصادية والاجتماعية في قالب كوميدي ساخر”.

شارك المقال
  • تم النسخ