مقتل ضابط تركي وإصابة 6 عناصر آخرين بقصف لـ"قسد" شماليّ سورية

1233972111 - مقتل ضابط تركي وإصابة 6 عناصر آخرين بقصف لـ"قسد" شماليّ سورية

قُتل ضابط شرطة تركي، وأُصيب ستة عناصر مساء الجمعة، بقصف مدفعي نفّذته قوات تابعة لـ”قوات سورية الديمقراطية” (قسد)، استهدف عربة عسكرية تركية قرب مدينة مارع في ريف حلب الشمالي، شمال غربيّ سورية، فيما قُتل أربعة وأصيب أكثر من 10 نتيجة مواجهات بين عناصر من “الجيش الوطني السوري” المعارض المدعوم من تركيا، ومسلحين بمدينة رأس العين في ريف الحسكة.

اقرا ايضا

1652911703 bourse tunis - مقتل ضابط تركي وإصابة 6 عناصر آخرين بقصف لـ"قسد" شماليّ سورية

توننداكس يتجه صعودا في إقفال الإربعاء

2022/05/18 23:08
1652911037 ligue1 - مقتل ضابط تركي وإصابة 6 عناصر آخرين بقصف لـ"قسد" شماليّ سورية

بطولة الرابطة المحترفة الاولى:النتائج والترتيب

2022/05/18 22:57

وقالت وزارة الدفاع التركية إن ضابطاً في جهاز الشرطة قُتل في المنطقة التي تُسمى “درع الفرات” بريف حلب، دون ذكر تفاصيل إضافية، فيما أكّدت مصادر لـ”العربي الجديد” أن الضابط قُتل بقصف مدفعي نفذته “قسد” على مدرعة تركية، أدى أيضاً إلى إصابة ستة عناصر آخرين.

وأوضحت المصادر أن العناصر الأتراك نُقلوا إلى مستشفى مدينة كيليس جنوبيّ تركيا لتلقي العلاج، قبل أن يفارق الضابط الحياة بعد محاولات حثيثة لإنعاشه.

وشهد الريف الشمالي لحلب الجمعة قصفاً مكثّفاً من قوات “قسد” أدى إلى سقوط أربعة جرحى من المدنيين، ودمار واسع في الأبنية السكنية، حيث جاء القصف تزامناً مع تبادل للقصف بين المعارضة و”قسد” في أرياف حلب والرقة والحسكة.

قتلى وجرحى من “الجيش الوطني” والمدنيين في رأس العين

في غضون ذلك، قُتل عنصر من “الجيش الوطني” وثلاثة مسلحين نتيجة مداهمة نفّذتها قوة أمنية داخل أحد أحياء مدينة رأس العين الخاضعة لسيطرة المعارضة، في ريف مدينة الحسكة، شمال شرقيّ سورية.

وقال الناشط أحمد الإبراهيم لـ”العربي الجديد”، إن قوة من “الجيش الوطني” دهمت حيّاً يتحصن فيه مسلحون، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، ما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص بينهم عناصر من الوطني وإصابة أكثر من 10 آخرين.

وأوضح أن بعض الجرحى نُقلوا إلى مستشفيات داخل الأراضي التركية لتلقي العلاج، بسبب خطورة إصاباتهم.

طائرات روسية تنفّذ غارات وهمية في سماء إدلب وحلب

إلى ذلك، نفّذت طائرات حربية روسية أكثر من 10 غارات وهمية في سماء ريفي إدلب وحلب، مستخدمة صواريخ جو – جو، فيما لم تنتج من ذلك أي إصابات.

وقال أحد العاملين في وحدات الرصد والتتبع التابعة للمعارضة لـ”العربي الجديد”، إن الطائرات الروسية تنفّذ جولات تدريبية في سماء ريفي إدلب وحلب بصواريخ جو – جو، منذ عصر يوم الجمعة.

وأوضح أن هذه الغارات الوهمية أثارت الرعب لدى السكان، وتساقطت شظايا من تلك الصواريخ فوق خيام النازحين قرب الحدود السورية – التركية، ولم تنتج منها أي إصابات.

شارك المقال
  • تم النسخ