خطط أميركية لبناء مفاعل نووي متنقل "متناهي الصغر"

1211653689 - خطط أميركية لبناء مفاعل نووي متنقل "متناهي الصغر"

تخطط وزارة الدفاع الأميركية لبناء نموذج متقدم لمفاعل نووي متنقل متناهي الصغر في مختبر إيداهو الوطني في شرق ايداهو.

اقرا ايضا

1653652936 accident - خطط أميركية لبناء مفاعل نووي متنقل "متناهي الصغر"

عاجل: حادث مرور بالطريق السيارة تونس-صفاقس وغلق جزئي للطريق..

2022/05/28 14:21
مسعود - خطط أميركية لبناء مفاعل نووي متنقل "متناهي الصغر"

كمال بن مسعود: “النظام السياسي المرتقب سيكون رئاسويّا والدستور الجديد لن يتضمّن مقومات النظام البرلماني”

2022/05/28 14:10

وقد وقّعت الوزارة أواخر الأسبوع الماضي على خطة المشروع “بيلي”، لبناء المفاعل ووقود المفاعل خارج إيداهو، ثم تجميعه وتشغيله في المختبر.

ويأتي القرار بعد بيان من شقين، من 600 صفحة عن التأثير البيئي، تضمن تصريحات عامة تقيم البدائل لبناء وتشغيل مفاعل متناهي الصغر بتبريد غاز ينتج بين 1 إلى 5 ميغاوات من الطاقة.

وقال جيف واكسمان، مدير برنامج مشروع “بيلي” إن “الطاقة النووية المتقدمة لديها القدرة على أن تغير القواعد بشكل استراتيجي للولايات المتحدة بالنسبة لوزارة الدفاع والقطاع التجاري”.

وكان مسؤولون قد قالوا في السابق إن إعداد مواقع اختبار في المختبر الوطني لإيداهو وبناء واختبار مفاعل متناهي الصغر قد تستغرق نحو ثلاث سنوات.

وأوضح المسؤولون أنه في حال المضي قدماً بالمشروع، فسيكون ذلك أول مفاعل نووي من الجيل السادس يتم تشغيله في الولايات المتحدة. وقالت وزارة الدفاع إن أول مفاعل من الجيل الرابع يولد كهرباء كان مفاعلاً صينياً وبدأ تشغيله في سبتمبر/أيلول الماضي.

وقالت الوزارة إنها تستخدم 30 تيراواتاً من الكهرباء سنوياً، وأكثر من 10 ملايين غالون (37.9 مليون لتر) من الوقود يومياً، وتتوقع زيادة مطالب الطاقة خلال فترة الانتقال إلى أسطول المركبات الكهربائي.

ويقول معارضون لاستخدام الجيش مفاعلات نووية صغيرة متنقلة، إنها قد تقدم مزيداً من المشكلات اللوجستية والمخاطر على القوات مقارنة بتلك التي تحلها. ومن المخاطر الأخرى أن المفاعلات النووية في مناطق قتال محتملة أو قواعد بتشغيل أجنبي قد تصبح أهدافاً في حد ذاتها.

(فرانس برس)

شارك المقال
  • تم النسخ