"إسكوا" تتوقع انتعاش اقتصادات المنطقة العربية في 2022

2A0D7748 4D25 4D9D 91D8 3F023F06B8B5 - "إسكوا" تتوقع انتعاش اقتصادات المنطقة العربية في 2022

قالت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا “إسكوا”، السبت، إن المنطقة العربية ستشهد انتعاشا اقتصاديا عامي 2022 و2023.
وأضافت في تقرير بعنوان “مسح التطورات الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة العربية”، تصدره اللجنة سنويا، أن “من المتوقع استمرار الانتعاش الاقتصادي الذي بدأ في 2021، ليرتفع الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة بنسبة 3.7 في المائة في 2022 و3.6 في المائة في 2023”.
ورأت أنه “في حال نجاح التطعيم في احتواء فيروس كورونا، ستسلك الاقتصادات مسار التعافي من خلال زيادة الطلب على السلع واستئناف الأنشطة السياحية”.

اقرا ايضا

1643403734 tunisair720 - "إسكوا" تتوقع انتعاش اقتصادات المنطقة العربية في 2022

الخطوط التونسية تتيح امكانية دفع تذاكر بالحجز عن بعض رحلاتها من فرنسا عبر الهاتف الجوال

2022/01/28 22:02
1643368455 accident - "إسكوا" تتوقع انتعاش اقتصادات المنطقة العربية في 2022

وفاة قاضية شابة في حادث مرور بمفترق 5 سبتمبر بالمكنين

2022/01/28 21:51

وأضافت: “وتيرة الانتعاش ستختلف بطبيعة الحال بين البلدان بحسب سرعة حملات التلقيح، والعائدات من النفط والسياحة، وحجم التحويلات المالية، وتدفقات المساعدات الإنمائية”.
وقال أحمد مومي، المشرف على فريق إعداد التقرير، إن “معدلات الفقر في المنطقة العربية ستنخفض من نسبة 27% من مجموع السكان في 2021، إلى نحو 26 بالمائة في 2023، ولكن مع استمرار وجود تفاوت بين مجموعات البلدان”.

وأردف: “عائدات النفط والغاز لا تزال تشكل المصدر الرئيسي للإيرادات في بلدان مجلس التعاون الخليجي، في حين تعتمد البلدان المتوسطة الدخل على الضرائب كمصدر رئيسي للإيرادات العامة، ما يزيد العبء على الفقراء والطبقة الوسطى”.
ويهدف التقرير إلى تقديم لمحة عن مؤشرات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة العربية، وعرض آفاق الاقتصاد للعامين المقبلين.
وانعكس ظهور وباء كورونا في 2019 وما نجم عنه من إغلاق الحدود بين الدول، سلبا على قطاعات اقتصادية عدة، في ظل محاولات الدول الصمود أمام الواقع الجديد.
و”إسكوا” هي إحدى اللجان الإقليمية الخمس التابعة للأمم المتحدة، وتعمل على دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة في الدول العربية، وعلى تعزيز التكامل الإقليمي.

(الأناضول)
 

شارك المقال
  • تم النسخ