إصابات كورونا اليومية في لبنان تتخطى 7 آلاف مع انتشار أوميكرون

464 - إصابات كورونا اليومية في لبنان تتخطى 7 آلاف مع انتشار أوميكرون

أعلنت وزارة الصحة اللبنانية، اليوم الخميس، تسجيل 7247 إصابة بفيروس كورونا في الأربع والعشرين ساعة الماضية، في أعلى رقم إصابات يومي تسجّله البلاد، مع ارتفاع نسبة إيجابية الفحوصات إلى 16.4 في المائة في الأيام الـ14 الأخيرة، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للإصابات إلى 753879 إصابة.

اقرا ايضا

marcher - إصابات كورونا اليومية في لبنان تتخطى 7 آلاف مع انتشار أوميكرون

وزيرة التجارة تدعو الى احكام التنسيق بين الإدارات المركزية والجهوية لضمان توفير المواد الاساسية والحساسة

2022/01/22 21:05
1642855934 tunisie wmc directinfo almasdar coronavirus covid19 60 - إصابات كورونا اليومية في لبنان تتخطى 7 آلاف مع انتشار أوميكرون

المنستير: حالة وفاة بسبب الكوفيد و8057 حالة نشطة منها 794 إصابة إضافية و50 حالة مقيمة بالمؤسسات الصحية

2022/01/22 13:52

ويعدّ هذا الرقم اليومي الأعلى الذي يسجّله لبنان، خصوصاً بعد بدء حملة التطعيم في فبراير/شباط 2021، التي ساهمت تدريجياً في خفض عداد الإصابات وتقليص الحالات التي يستدعي علاجها دخول المستشفى.

وبلغ عدد الوفيات في الأربع والعشرين ساعة الماضية، 18 حالة وفاة مع 4.4 وفاة لكل مئة ألف للأيام الـ14 الأخيرة، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة العامة ليرتفع عدد الوفيات الإجمالي إلى 9231.

وعلى الرغم من المسار التصاعدي المقلق للإصابات، تتريث السلطات اللبنانية حتى الساعة في اتخاذ قرار بإقفال البلاد، وتفضّل تكثيف حملات التلقيح، وهي قرّرت أخيراً استئناف التدريس الحضوري يوم الاثنين المقبل، بعد عطلة طويلة دخلت بها المدارس بمناسبة الأعياد مع اتخاذ جملة إجراءات وتدابير وقائية.

وعقدت اللجنة الوزارية التي تتابع موضوع كورونا برئاسة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي، أمس الأربعاء، اجتماعاً جرى خلاله دراسة الواقع الوبائي في لبنان، حيث قدّم وزير الصحة فراس أبيض، عرضاً للمجتمعين، تضمّن ارتفاع أرقام المصابين بكورونا والاجراءات التي تمّ اتخاذها، وتمّ التشديد على القرار الذي اتُخذ حول إلزامية اللقاح أو إجراء فحوص PCR للعاملين في القطاعات الصحية والتربوية والأمنية والإدارة العامة.

وقال أبيض: “ما نراه الآن، جديد. فحتى “أوميكرون” الذي ينتشر راهناً بسرعة في لبنان يختلف عن متحوّر”دلتا”، وهو يتميّز بسرعة انتشاره على الرغم من أنّ عوارضه أخفّ، لذا نحن بصدد تحضير القطاع الاستشفائي ومركز الطوارئ لأننا نتوقع زيادة في الإصابات”.

وشدّد وزير الصحة على أنّ “العدد الأكبر من الذين يتوفون أو تصيبهم العوارض الأخطر من المرض ويدخلون العناية المركزة في لبنان، هم من غير الملقحين، من هنا الدعوة للجميع لأخذ اللقاح”.

وعن التقليل من أهمية الإصابة بالمتحوّر الجديد واعتباره مجرّد انفلونزا، قال الأبيض: “نحن لا نزال في بداية الموجة، والإصابة لدى غير الملقحين ليست مجرّد رشح عادي وهناك مرضى يدخلون المستشفيات، كذلك سجّلت وفيات بسبب أوميكرون”.

ولفت وزير الصحة إلى أنّ “غالبية الإصابات في لبنان هي لمتحور أوميكرون، وكما هو متوقع، سيشكّل هذا المتحوّر خلال فترة وجيزة 95% من الإصابات حول العالم”.

شارك المقال
  • تم النسخ