إياد نصار: فيلم "الكاهن" يرصد نظرية المؤامرة بنكهة عربية

A58F4263 2F5E 4C50 BE77 1E668C32DF4F - إياد نصار: فيلم "الكاهن" يرصد نظرية المؤامرة بنكهة عربية

تجربة فنية جديدة خاضها الفنان الأردني إياد نصار، في السينما المصرية، من خلال فيلم “الكاهن” الذي احتفل صناع العمل أخيرًا ببداية العرض الجماهيري له في مصر. حقق نصار في مصر حضورًا واضحًا، سواء في السينما أو التليفزيون، وأصبحت له بصمة واضحة في أعماله، وقاعدة جماهيرية معتبرة، وتشهد الفترة الحالية مرحلة نشاط فني مكثف له. “العربي الجديد” التقته في هذا الحوار. 

اقرا ايضا

1642798041 ministere interieur1 - إياد نصار: فيلم "الكاهن" يرصد نظرية المؤامرة بنكهة عربية

حماية وتسهيل عمل الصحفيين أثناء قيامهم بمهامهم،أبرز محاور لقاء وزير الداخلية بوفد من نقابة الصحفيين

2022/01/21 21:47
phosfate gafsa - إياد نصار: فيلم "الكاهن" يرصد نظرية المؤامرة بنكهة عربية

فتح تحقيق في حادثة جنوح قطار نقل الفسفاط..

2022/01/21 21:36

حدثنا عن تجربة فيلم “الكاهن”؟
الفيلم تجربته جديدة جدًا سواء علي أو على السينما المصرية بشكل عام، حيث إن التطرق إلى “نظرية المؤامرة” لم يتم الالتفات إليها من قبل على النطاق العربي، وإن كانت موجودة بالطبع في بعض الروايات العالمية. لكن هذه المرة تُقدَّم في فيلم “الكاهن”، بنكهة عربية مميزة، وأنا دائماً أحب أن أخوض تجارب جديدة لم يسبق لي المشاركة فيها لذلك كنت سعيدا جدًا باختياري للتواجد في هذا الفيلم.

ما رأيك في وجود فنانين في الفيلم بحجم أسماء حسين فهمي وجمال سليمان ومحمود حميدة؟
لي الشرف أن يجمعني عمل بهذه الأسماء الكبيرة صاحبة التاريخ، وأرى أنني محظوظ بذلك، فكل منهم له بصمته الواضحة، وفكرة أن يجمع عمل ما بين الخبرات والشباب فكرة جميلة وتضيف كثيراً للعمل.

ماذا تقول عن العمل مع المخرج عثمان أبو لبن؟
أقول إنه ربان العمل وقائده، وفكرة الفيلم مختلفة تتطلب نوعاً معيناً من الإيقاع مع كل مشهد وتفصيلة، ونجح في ذلك بالطبع المخرج، لأن أستاذ عثمان يتميز برؤيته المميزة جداً، وهو ليس في حاجة إلى شهادتي، وأعماله خير شاهد عليه.

كيف كان استعدادك لمشاهد “الأكشن” في الفيلم؟
“الأكشن” في الفيلم مختلف عن أي نوع، لأنه لا يعتمد فقط على الحركة البدنية أو المجهود الجسدي ومن يشاهد الفيلم سيفهم ما أقصده.

 

إذا تطلب عمل ما وجود مشاهد خطر لك هل تقبل الاستعانة بـ”دوبلير”؟
لا مشكلة في ذلك لأنني على اقتناع أن الممثل لا بد وأن يحافظ على نفسه وهذا ليس عيبًا، وهو موجود في السينما العربية والعالمية ولا ينتقص أبداً من قدر أي فنان.

تصطحب أبناءك معك أحياناً في بعض التجمعات الفنية فهل نرى أنها خطوة لدخولهم مجال التمثيل؟
أحب بالفعل أن أصطحب أبنائي معي لمشاهدة الأفلام لكن بعد التأكد من أنها تكون مناسبة لأعمارهم. وأرى أن فيلم “الكاهن” لا يتعارض مع سنهم، ولكن لا أقصد أبداً دخولهم مجال التمثيل خاصة في هذه السن الصغيرة، فأنا لا أفضل ذلك على الإطلاق، وحينما يكبرون إذا أرادوا الدخول إلى المجال ويملكون الموهبة، فلا مانع طالما هي رغبتهم.

هل هناك أعمال سينمائية أخرى هذه الفترة؟
انتهيت من تصوير فيلم 11:11 وأشارك فيه مع كوكبة من النجوم مثل غادة عادل، وإنجي المقدم، وهو من إخراج كريم أبو زيد، وانتهيت أيضاً من تصوير فيلم “الباب الأخضر”، من إخراج رؤوف عبد العزيز.

بعيداً عن السينما هل هناك أعمال تلفزيونية قريباً؟
أقوم حالياً بتصوير مسلسل “قانون عمل” للعرض عبر إحدى المنصات الإلكترونية، والقصة من تأليف مريم نعوم، ومعي في المسلسل ريهام عبد الغفور، وإسلام إبراهيم، وغيرهما، وإنتاج عبد الله أبو الفتوح، وإخراج مريم أبو عوف وهو عمل اجتماعي “لايت”، تدور أحداثه في إطار عشر حلقات.

هل تؤيد فكرة المنصات الإلكترونية وهل من الممكن أن تخطف الأضواء من القنوات الفضائية؟
أنا مؤيد بالطبع لفكرة وجود المنصات لأنها تواكب التطور التكنولوجي الذي نعيش فيه ومسيطر على العالم كله، ووجود أعمال من عشر حلقات أو 15 أو أقل، تجربة أراها جيدة جداً، لكن لا أرى أبداً أن المنصات من الممكن أن تخطف الأضواء من القنوات الفضائية، لأن القنوات لا يزال لها جمهورها وفئات كثيرة تحرص على مشاهدتها، مثلما أيضاً تشاهد أعمال الثلاثين حلقة، فكل أنواع الدراما لها جمهورها لذلك فإن تعدد الأنواع المقدمة في الفن مطلوب ومهم.

هل نراك في دراما رمضان القادم؟
إن شاء الله من خلال مسلسل “لام شمسية” مع الفنانين منى زكي، وأحمد رزق، وعدد كبير من النجوم، والقصة من تأليف مريم نعوم، وإخراج كريم الشناوي، لكن لا أستطيع الحديث عن أي تفاصيل تخصه في الوقت الحالي.
 

شارك المقال
  • تم النسخ