اختراق موقعي "جيروزاليم بوست" و"معاريف" في ذكرى اغتيال سليماني

3061992 - اختراق موقعي "جيروزاليم بوست" و"معاريف" في ذكرى اغتيال سليماني

اخترق موقعا صحيفتي “جيروزاليم بوست” و”معاريف” الإسرائيليتين، اليوم الإثنين، تزامناً مع الذكرى الثانية لمقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني. ونشرت صورة لهجوم صاروخي يخرج من خاتم سليماني على صفحاتهما.

اقرا ايضا

nadia akacha - اختراق موقعي "جيروزاليم بوست" و"معاريف" في ذكرى اغتيال سليماني

عاجل: استقالة مديرة ديوان رئيس الجمهورية نادية عكاشة..

2022/01/24 17:38
1642949114 Equipe Tunisie 2 - اختراق موقعي "جيروزاليم بوست" و"معاريف" في ذكرى اغتيال سليماني

اول تعليق للمدرب محمد علي معالج بعد فوز المنتخب وترشحه لربع النهائي..

2022/01/24 17:27

وأعلن موقع “معاريف” فجر اليوم، في بيان وجهه لقرائه، أنه تعرض لعملية قرصنة سيبرانية طاولت أيضاً موقع صحيفة “جيروزاليم بوست”، وأنه تمكن من التغلب على الهجوم السيبراني والعودة للعمل. 

ووضع منفذو الهجوم الذين يعتقد أنهم قراصنة إيرانيون، صورة تمثل قصف مفاعل ديمونا النووي مع كتابة تقول: نحن قريبون منكم في مكان لا تفكرون فيه.

بدوره، أعلن موقع صحيفة “جيروزاليم بوست” تعرضه هو الآخر لهجوم سيبراني من مجموعة إيرانية بمناسبة الذكرى السنوية لمقتل سليماني الذي اغتيل قبل عامين بغارة أميركية في بغداد، واعترفت إسرائيل، أخيراً، على لسان رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية السابق الجنرال تمير هايمان، بأنه كان لها دور في تصفيته.

وقالت الصحيفة التي تصدر يوميا باللغة الإنكليزية في تغريدة على موقع “تويتر” إنها تعمل على حل المشكلة. وأضافت: “نحن على علم باختراق واضح لموقعنا على الإنترنت إلى جانب تهديد مباشر (لإسرائيل)”.

ونشر القراصنة رسماً على موقع صحيفة جيروزاليم بوست، وأظهر الرسم التوضيحي ما بدا أنه صاروخ تنطلق من خاتم أحمر حول إصبع سليماني، في إشارة واضحة إلى خاتم مميز كان يضعه، وبجانبه عبارة له باللغتين الإنكليزية والعبرية: “نحن بقربكم، في المكان الذي لا تتخيلونه”.

وقد أدلى سليماني سابقاً، والذي قاد فيلق القدس بالحرس الثوري لأكثر من عقدين، بهذه التصريحات في خطاب في أغسطس/آب 2018 وجهه للرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.

وقال أيضاً في ذلك الخطاب: “ليس من الضروري أن تتدخل القوات المسلحة الإيرانية، فأنا وفيلق القدس المنافسون لكم، اعلم أنه لا توجد ليلة ننام فيها دون أن نفكر فيكم”.

وأقر موقع “جيروزاليم بوست” بأن هذه المرة الثانية التي يتم فيها استهداف موقع الصحيفة، ففي مايو/ أيار من العام 2020 تم استبدال الصفحة الأولى للموقع بصورة تل أبيب وهي تحترق، مع رسالة لرئيس الحكومة الإسرائيلية في ذلك الوقت، بنيامين نتنياهو تقول: كونوا مستعدين لمفاجأة كبيرة.

شارك المقال
  • تم النسخ