سورية: مقتل سبعة مدنيين بانفجار لغم أرضي شرقي حمص

1132637146 - سورية: مقتل سبعة مدنيين بانفجار لغم أرضي شرقي حمص

قُتل سبعة مدنيين، السبت، إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب في ريف حمص وسط سورية، فيما شهدت محافظة دير الزور شرقي البلاد عمليات اغتيال جديدة.

اقرا ايضا

1639044790 Vaccin covid 19 6 - سورية: مقتل سبعة مدنيين بانفجار لغم أرضي شرقي حمص

سمر صمود: التطعيم بالجرعة الثالثة يحمي ويعزز المناعة ضد المتحور “أوميكرون”

2021/12/09 11:13
rahma 1 - سورية: مقتل سبعة مدنيين بانفجار لغم أرضي شرقي حمص

عاجل: هذه حقيقية تورط مهدي بن غربية في جريمة قتل رحمة لحمر..

2021/12/09 10:59

وقال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” إنّ لغماً أرضياً انفجر بسيارة في منطقة الدوة بريف حمص الشرقي، على أحد الطرق البرية، ما أدى إلى تدمير سيارة يستقلها مدنيون ومقتل من كان على متنها، وهم امرأتان وطفل صغير و4 شبان. وأضاف المرصد أنّ فتاة قُتلت أيضاً، اليوم السبت، إثر انفجار قنبلة يدوية في ناحية صبورة بريف حماة الشرقي.

وفي تقرير سابق، وصفت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، سورية بأنها من أسوأ دول العالم في كمية الألغام المزروعة منذ عام 2011، رغم حظر استخدامها في القانون الدولي. وقالت الشبكة إنّ الألغام قتلت ما لا يقل عن 2601 مدني سوري منذ 2011، بينهم 598 طفلاً و267 امرأة؛ أي أن 33% من الضحايا نساء وأطفال.

وفي محافظة دير الزور شرقي سورية، قُتل شخص وابنه في بلدة أبو خشب بريف دير الزور الغربي، جرّاء استهدافهما من قبل مسلحين مجهولين.

وقال الناشط الإعلامي في دير الزور، أبو عمر البوكمالي، لـ “العربي الجديد”، إنّ “أباً وابنه قتلا برصاص مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية، في قرية أبو خشب، شمال غربي دير الزور”، مرجحاً أن يكون تنظيم “داعش” هو منْ يقف وراء عملية الاغتيال.

وفي حادثة منفصلة، أفاد البوكمالي بأنّ أهالي مدينة الباغوز، التي تسيطر عليها “قوات سورية الديمقراطية” “قسد” شرقي دير الزور، عثروا، السبت، على جثة طفل فقد حياته شنقاً في حظيرة قرب منزله.

وفي سياق منفصل، ألقى طيران التحالف الدولي بقيادة واشنطن، السبت، منشورات ورقية فوق مدن وبلدات ريف دير الزور الشرقي، الخاضع لسيطرة “قوات سورية الديمقراطية” (قسد)، حذّر من خلالها الأهالي من خطورة التعاون مع “داعش”، موضّحاً المسؤولية التي تترتب على ذلك.

وفي جنوب سورية، أفادت شبكة “السويداء 24″، بأنّ تبادلاً لإطلاق نار وقع في بلدة الرحا، بين عناصر من “الدفاع الوطني” وعناصر من قوة “مكافحة الإرهاب” (فصيل محلي)، ما أدى لإصابة شخصين بجروح، نُقلا إلى المستشفى الوطني. وأوضحت أن الاشتباك وقع قرب منزل قائد قطاع “الدفاع الوطني” في البلدة، إثر استيلاء الدفاع على سيارتين بالقوة، صباح السبت.

شارك المقال
  • تم النسخ