شارع روسي معادٍ للاحتلال الإسرائيلي عشية لقاء بوتين – بينت

1235576816 - شارع روسي معادٍ للاحتلال الإسرائيلي عشية لقاء بوتين - بينت

أشارت قناة التلفزة الإسرائيلية الرسمية إلى أن اللقاء الذي سيعقده رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينت، غداً الجمعة، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في مدينة “سوتشي”، يأتي في ظل تعاظم عداء الشارع الروسي لإسرائيل.

اقرا ايضا

1638884885 tunisie wmc directinfo almasdar coronavirus covid19 49 - شارع روسي معادٍ للاحتلال الإسرائيلي عشية لقاء بوتين - بينت

عضو باللجنة العلمية يؤكد أن متحور دلتا مازال المهيمن وأوميكرون يتواجد ب 40 بلد حول العالم

2021/12/07 21:18
bourse tunis - شارع روسي معادٍ للاحتلال الإسرائيلي عشية لقاء بوتين - بينت

بورصة تونس تنهي حصة الثلاثاء على شبه استقرار

2021/12/07 21:07

ولفتت القناة، في تحليل أعدّه المعلق أليكس نينرنبرغ، اليوم الخميس، إلى أن لقاء بوتين وبينت يأتي في ظل تراجع العلاقات بين موسكو وتل أبيب، مشيرة إلى أن المؤسسة العسكرية الروسية غاضبة من إسرائيل بسبب مواصلتها شنّ الغارات الجوية في عمق الأراضي السورية منذ عام 2018، وهو ما أدى إلى إسقاط طائرة عسكرية تابعة لسلاح الجو الروسي، ما أدى إلى مقتل 15 من عناصر الطاقم.

وأشارت إلى أن كبار المسؤولين في الصناعات العسكرية الروسية يشعرون بالحرج جراء فشل منظومات الدفاع المتطور التي تزود موسكو بها نظام الأسد في منع الغارات التي تنفذها إسرائيل. وأوضحت أن “العداء العام الذي يكنّه الشارع الروسي لإسرائيل” عُبِّر عنه خلال الحرب على غزة في مايو/أيار الماضي، حيث حرصت وسائل الإعلام الروسية على تبني رواية مناقضة للرواية الإسرائيلية.

وأضافت القناة أن الانتقادات التي توجَّه إلى إسرائيل في روسيا لم تعد محصورة في الصحافيين والمعلقين المنتمين إلى الحزب الشيوعي، بل انضم إليهم عدد كبير من ممثلي التيار الليبرالي الروسي الذين كانوا في الماضي ينظرون إلى إسرائيل بوصفها “نموذجاً للدولة الديمقراطية التي يقتدى بها، حيث باتوا يرونها الآن قوة كولونيالية محتلة ونبتة غريبة وسط المحيط العربي”.

وبحسب القناة، فإن الكثير من النخب الإسرائيلية ترى، في المقابل، في النظام الذي يرأسه بوتين نظاماً “ديكتاتورياً مركزياً لا يتصرف وفق الأصول التي تتبعها الدول الرائدة في العالم”، حيث تشير هذه النخب إلى أن بوتين لم يتردد في اعتقال ومحاكمة الإسرائيلية نعاما يسسخار قبل عامين، بحجة حيازة مخدرات، لمجرد الضغط على إسرائيل من أجل الإفراج عن مدون روسي اعتقلته تل أبيب.

وشبهت القناة العلاقة بين إسرائيل وروسيا بالعلاقة بين إسرائيل وكل من مصر والأردن، حيث إنه في الوقت الذي تحافظ فيه قيادتا نظامي الحكم في القاهرة وعمان على علاقات دافئة مع تل أبيب، فإن الشعبين المصري والأردني يعاديان إسرائيل بقوة.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد أشارت إلى أن بينت سيحاول إقناع بوتين بدعم مشروع قرار أممي ينصّ على معاقبة إيران بسبب عدم احترامها التزاماتها النووية، حيث لفتت إلى أن زيارة بينت لموسكو تأتي في إطار تحرك إسرائيلي لإقناع القوى العظمى بتمرير قرار في مجلس الأمن الدولي، يفرض عقوبات على إيران بسبب تجاوزها التزاماتها أمام اللجنة الدولية للطاقة الذرية.

شارك المقال
  • تم النسخ