مقتل قائد ميداني في "طالبان" بانفجار شرقي أفغانستان

قتل قائد ميداني في حركة “طالبان” وأصيب ثمانية آخرون بجراح، جراء انفجار لغم أرضي في مدينة أسعد أباد، عاصمة ولاية كنر، شرقي أفغانستان.

ولم تتبنَ أي جهة مسؤولية التفجير حتى الساعة.

وقال مصدر قبلي، لـ”العربي الجديد”، إن مسؤول أمن “طالبان” لمديرية شيغل الحدودية مع باكستان بإقليم كنر، المدعو عبد الله، والمعروف في الأوساط الجهادية باسم عرفان، قد قتل اليوم بانفجار لغم أرضي تعرضت له سيارته في مدينة أسعد أباد.

وبينما أكدت الداخلية الأفغانية مقتل شخص وإصابة ثمانية آخرين بينهم أربعة من عناصر “طالبان” في الانفجار؛ تحدثت مصادر إعلامية أفغانية عن مقتل خمسة من عناصر “طالبان” نتيجة التفجير.

ولم تعلق “طالبان” لحد الآن على الانفجار، كما لم تتبنه أي جهة حتى الساعة، غير أن تنظيم “داعش” الإرهابي ينشط شرقي أفغانستان ضد الحركة.

وكان قائد ميداني آخر في “طالبان”، ويدعى قاري فياض؛ قد قتل بانفجار مماثل في مديرية شبرهار بولاية ننجرهار المجاورة لكنر، قبل أيام.

يذكر أن وتيرة عمليات العنف وأعمال الاغتيال الغامضة ارتفعت في شرقي أفغانستان خلال الأيام الأخيرة، ويرى مراقبون في ذلك مؤشراً على قوة الصراع المسلح بين “طالبان” وتنظيم “داعش”.