الاحتلال يهدم تجمع "القبون" البدوي ومستوطنون ينفذون اعتداءات بالضفة

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الخميس، مساكن تجمع “القبون” البدوي شرق قرية المغير إلى الشرق من مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، وذلك للمرة الثانية خلال ثلاثة أشهر، بينما نفذ مستوطنون اعتداءات بحق المزارعين الفلسطينيين بالضفة الغربية، ونفذ مستوطنون آخرون اقتحامات لباحات المسجد الأقصى المبارك، ونفذت قوات الاحتلال اعتقالات في مناطق متفرقة من الضفة الغربية طاولت عدداً من الفلسطينيين.

وأكد الناشط المجتمعي كاظم الحج محمد في حديث لـ”العربي الجديد”، أن قوات الاحتلال اقتحمت تجمع “القبون”، وهدمت خيامه السكنية وهي: 8 خيام سكنية، و3 حمامات متنقلة، وخزانا مياه، وألواح صفيح، وصادرت جميع المحتويات.

وأشار الحج محمد إلى أنها المرة الثانية التي يتم فيها هدم تجمع “القبون” البدوي خلال ثلاثة أشهر، بحجة وقوعها في منطقة مصنفة “ج”، وأنها منطقة تدريب عسكرية، حيث كانت قوات الاحتلال هدمت في يوليو/تموز المنصرم، 11 مسكناً بتجمع “القبون”، واستولت على ممتلكاته.

على صعيد آخر، اقتلع مستوطنون، أكثر من 80 شجرة زيتون في قرية المغير شمال مدينة رام الله، وجرفوا أراضي زراعية تزيد مساحتها عن 60 دونماً، حيث فوجئ صاحباها وهما: جميل نعسان، وأكرم نعسان، بذلك، حين دخولها يوم أمس الأربعاء، وفق ما ذكره لـ”العربي الجديد”، نائب رئيس مجلس قروي المغير مرزوق أبو نعيم.

وأشار أبو نعيم إلى أن صاحبي الأرض دخلا إلى أرضهما في المنطقة القريبة من مستوطنة “عادي عاد” المقامة على أراضي المغير، أمس، بعد الحصول على تنسيق بدخولها، ليفاجآ باقتلاع عشرات الأشجار، ورغم ذلك هاجمهم المستوطنون بغاز الفلفل، برغم وجود الارتباط الإسرائيلي، ما أدى لإصابة المزارع أكرم نعسان.

من جهة ثانية، جرف مستوطنون أمس الأربعاء، مساحات واسعة من أراضي قرية المغير تزيد عن 60 دونماً، كانوا فيما سبق اقتلعوا منها حوالي 500 شجرة زيتون.

على صعيد آخر، اقتحم مستوطنون، اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية مشددة من عناصر شرطة الاحتلال الإسرائيلي، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، تركزت في الجزء الشرقي منه.

وفي سياق آخر، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر نهاد زغير والشاب مؤمن حشيم، بعد اقتحام منزليهما في بلدة القدس القديمة.

واعتقلت قوات الاحتلال المواطنين الفلسطينيين عمر أبو راتب ورامز الشوملي من مدينة بيت ساحور في بيت لحم جنوب الضفة الغربية، واعتقلت شابًا آخر من حي الطيرة بمدينة رام الله، واعتقلت ستة فلسطينيين من مخيم العروب في الخليل جنوب الضفة، وهم: عماد أبو شرار، ونجله أحمد، وآدم إبراهيم محفوظ، وأحمد رأفت البدوي، وقصي خالد البدوي، وأحمد رأفت الطيطي.

كما اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة فلسطينيين من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، وهم: عادل قرنفلة، والضابط في جهاز الاستخبارات العسكرية حامد صراوي، والنقيب في جهاز الأمن الوطني مجد أبو شرار، كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، بلدة يعبد غرب جنين ونصبت حاجزاً عسكرياً على مدخلها الرئيسي، وشنت حملة تفتيش بحثاً عن كاميرات مراقبة، في حين أخبر جنود الاحتلال الأهالي أنهم سيستمرون بمعاقبتهم وإغلاق البلدة، بذريعة أن الشبان يلقون الحجارة على دورياتهم.