العفو الدولية تدعو لاجتماع مع رابطة "البريميرليغ" بسبب صفقة نيوكاسل

طالبت منظمة العفو الدولية بعقد اجتماع مع رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز “البريميرليغ”، لمناقشة سياسات قبول ملاك أندية جدد في المنافسة بعد صفقة الاستحواذ على نادي نيوكاسل يونايتد.

وتم الاستحواذ على النادي الإنكليزي من قبل صندوق الاستثمارات العامة السعودي المرتبط بحكومة البلاد، في ظل اتهامات بتورطها في جرائم ضد حقوق الإنسان على خلفية مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وكتب رئيس منظمة العفو الدولية في المملكة المتحدة، ساشا ديشموخ، إلى الرئيس التنفيذي لرابطة البريميرليغ، ريتشارد ماسترز، خطابا يطلب فيه عقد اجتماع لمناقشة التغييرات في سياسات مالكي الأندية ورؤساء المسابقة بحسب “إفي”.

وقال ديشموخ: “الطريقة التي تعاملت بها رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز مع هذه الصفقة تثير مجموعة من التساؤلات حول تحسين الصورة عن طريق الرياضة، وحول حقوق الإنسان والرياضة والنزاهة في كرة القدم الإنكليزية”.

وأضاف: “كيف يكون من المقبول ألا تقول سياسات الدوري الإنكليزي الممتاز الحالية شيئا عن حقوق الإنسان؟ كرة القدم رياضة عالمية وهي بحاجة ماسة إلى تحديث قواعد الملكية بها لمنع المتورطين في انتهاكات لحقوق الإنسان من شق طريقهم إلى كرة القدم الإنكليزية”. وكما أوضحت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز، فقد تلقت “ضمانات قضائية” بعدم سيطرة السعودية على النادي، لذا أعطت الضوء الأخضر لإتمام العملية.