الأسرى الفلسطينيون يرجعون وجبتي طعام اليوم استكمالاً لنضالهم

اكد نادي الأسير الفلسطينيّ، اليوم الأحد، عزم الأسرى إرجاع وجبتي طعام اليوم، وذلك استكمالًا للبرنامج النضالي الذي شرعوا فيه منذ مطلع الأسبوع الماضي، رفضًا للإجراءات التنكيلية والعقابية التي تواصل إدارة سجون الاحتلال تنفيذها بحقّ الأسرى، لا سيما أسرى حركة الجهاد الإسلامي.
وأوضح نادي الأسير في بيان صحافي أنّ الأسرى سيوجهون رسائل احتجاجية لكافة إدارات السجون بجانب فعالية إرجاع وجبات الطعام، وذلك كجزء من البرنامج المقرر، فيما أكد أن الأسرى سيواصلون خطواتهم النضالية حتى نهاية الأسبوع والتي تتمثل باتخاذ خطوات عصيان وتمرد على قوانين السّجن.

وكان الأسرى من كافة الفصائل قد شكلوا لجنة طوارئ وطنية لإدارة المواجهة الراهنة، حتى تحقيق مطالبهم، حيث سيكون استمرار هذا البرنامج مرهوناً برد إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي على مطالب الأسرى.
يُشار إلى أنّ إدارة سجون الاحتلال ومنذ السادس من سبتمبر/ أيلول الماضي (تاريخ عملية نفق الحرّيّة)، قد شرعت في فرض جملة من الإجراءات التنكيلية، وسياسات التضييق المضاعفة على الأسرى، واستهدفت بشكل خاص أسرى حركة الجهاد الإسلامي من خلال عمليات نقلهم وعزلهم واحتجازهم في زنازين لا تتوفر فيها أدنى شروط الحياة الآدمية، كما نقلت إدارة السجون مجموعة من الأسرى (غالبيتهم من الجهاد الإسلامي) مجددًا إلى التحقيق.