بكين تطالب واشنطن بتوضيحات عن حادث الغواصة النووية

طالبت بكين، الجمعة، الولايات المتحدة بتقديم توضيحات بشأن حادثة اصطدام غواصة نووية أميركية بجسم مجهول في بحر الصين الجنوبي، الأسبوع الماضي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو ليجيان، في مؤتمر صحافي، إن “بلادي قلقة للغاية إزاء الحادثة التي وقعت الأسبوع الماضي في المياه الدولية في منطقة المحيطين الهندي والهادئ”، بحسب صحيفة “غلوبال تايمز” المحلية.

ودعا واشنطن إلى تقديم مزيد من التفاصيل حول الحادث، بما في ذلك الغرض من المهمة، وماهية الجسم الذي اصطدمت به الغواصة.

ووصلت الغواصة النووية الأميركية التي تعرضت للحادث، الجمعة، إلى جزيرة غوام في المحيط الهادئ، التابعة للولايات المتحدة، وهي تقل 11 جريحاً، بينهم اثنان حالتهما أخطر من الآخرين، بحسب مسؤولة أميركية.

وكانت البحرية الأميركية قد أعلنت الخميس أنّ الغوّاصة “يو.إس.إس. كونيتيكت اصطدمت عصر الثاني من أكتوبر/تشرين الأول بجسم خلال إبحارها في حالة الغوص في المياه الدولية بمنطقة المحيطين الهندي والهادئ”.

وامتنعت المسؤولة الأميركية عن توضيح ما إذا كان الحادث قد وقع في المياه العميقة، مشيرة إلى قضايا “الأمن العملاني”، ولفتت إلى أن سبب الحادث لم يحدد بعد. وستُفحَص الغواصة في غوام.

وتسيِّر الولايات المتحدة وحلفاؤها دوريات منتظمة في المياه الدولية لهذه المنطقة، لتأكيد حرية الملاحة فيها، الأمر الذي يثير غضب الصين.

(الأناضول، فرانس برس)