نابل: تقديرات أوّلية بانتاج اكثر من 60 ألف طن من الزيتون وانطلاق موسم الجني يوم 25 اكتوبر

توقّعت مصالح المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية وفق تقديرات أوّلية أن تفوق صابة الزيتون في ولاية نابل لهذا الموسم 60 ألف طنّ موزعة على56 ألف طنّ زيتون زيت و اكثر من 4 آلاف طن من زيتون المائدة اي بزيادة في الانتاج بنحو 60 بالمائة مقارنة بالانتاج الجملي للموسم الفارط الذي كان في حدود 38 ألف طنّ.

واتّفق المشاركون في جلسة العمل التي انعقدت اليوم بمقر الولاية والتي خصصت لمتابعة الاعداد لموسم جني الزيتون على “التبدير” في انطلاق عمليات الجني بداية من يوم 25 اكتوبر وذلك لتفادي خسران الصابة في ظل تواصل انحباس الامطار وفي ظل المخاوف من تراجع المردودية من الزيت من الكميات المجمّعة بصفة متأخرة.
وأشارت مصالح المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية الى ان جني صابة الزيتون سيحتاج الى نحو 4000 عامل بالاضافة الى 171 آلة جني كان اقتناها ديوان الزيت لمعاضدة الفلاحين على جني محاصيلهم وسيوفر نحو 470 الف يوم عمل خلال كامل فترة الجني.
ومثل التصرف في مادة المرجين احد ابرز محاور عمل الجلسة التي شدّد في اطارها المتدخّلون على ضرورة احكام التصرف في هذه المادة خاصة بتوجيهها للمصبات المرخص لها والعمل على مزيد التوعية بامكانية تثمينها لتستعمل كسماد فلاحي مفيد للزياتين.
وشدد المتدخلون على ضرورة مواصلة حث الفلاحين على نقل الزيتون في الصناديق البلاستيكية ومنع استعمال الاكياس البلاستيكية لما تلحقه من اضرار على الثمار وتسببها في تدنّي جودة الزيت حاثين اصحاب المعاصر المقدر عددها ب59 معصرة بولاية نابل على اتباع الوقاعد الفنية اللازمة لانتاج زيوت ذات جودة عالية خاصة بعدم تكديس الزيتون بالاحواض وتركه لمدة طويلة وتنسيق قبول الكميات المجمعة مباشرة بعد جنيها.
ولئن لم تكن ولاية نابل من اكبر الولايات المنتجة للزيتون فانها تساهم بنحو 4 بالمائة من الانتاج الوطني رغم ان غابة الزياتين التي تمتد على مساحة 28700 هك ولا تمثّل سوى 1،4 بالمائة من المساحة الوطنية للزياتين.
وتبرز اهمية موسم الزيتون في ولاية نابل في ما يوفره من ايام عمل تقدر ب500 الف يوم عمل زد على ان غابة الزيتون بولاية نابل تمثل 15 بالمائة من المساحات الصالحة للزراعة و 45 بالمائة من المساحات المخصصة للاشجار المثمرة بالاضافة الى القوارص والكروم.
وتبقى مساحات الزياتين مرشحة لمزيد التطور بولاية نابل خاصة بالنسبة للزيتون السقوي باعتبارها من الولايات المعنية بالمشروع الخصوصي للتوسع في مساحات الزياتين بولايات الشمال والذي انجز في اطاره اكثر من 915 هك من بينها 421 هك خلال الموسم 2020/2021 بالاضافة الى انجاز 349 هك في اطار برنامج المحافظة على المياه والتربة و 257 هك لدى الخواص.