عبير موسي: سعيّد يتحمّل مسؤولية ترك الغنوشي “ليرتع ويستغل لوبياته”..

اعتبرت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، أنه يجب حل البرلمان المجمد طبقا للآليات الدستورية، والمرور إلى انتخابات تشريعية مبكرة، منتقدة رفض رئيس الجمهورية التواصل والتفاعل مع مكونات المشهد السياسي، ووضعه لكافة الاطياف السياسية في سلّة واحدة، بمن فيهم الحزب الدستوري الذي لم يشارك في القرارات التي دمّرت البلاد، وفق تعبيرها.

وحمّلت موسي خلال زيارة أدتها صباح اليوم الخميس إلى ولاية المهدية، في إطار “قافلة التنوير” التي ينظمها الحزب الدستوري الحر، رئيس الجمهورية قيّس سعيّد مسؤولية ترك رئيس البرلمان المجمد راشد الغنوشي، “ليرتع ويستغل لوبياته”، محذرة من وجود برنامج لعقد جلسة في الكونغرس الأمريكي بخصوص الوضع في تونس.

ودعت موسي في تصريح لاذاعة الجوهرة أف أم إلى تشريك الحزب الدستوري الحر، الذي سبق وأن قدم تصورا لدستور جديد للبلاد، في عملية تغيير النظام السياسي والتشريعات، مشددة على رفض حزبها لأيّ إسقاطات في هذا الشأن، ومعارضته لإقصاء “الدساترة” من هذه العملية.