الحزب الاشتراكي يدعو الى العمل مع كل القوى الاجتماعية والجمهورية للمحافظة على مكاسب الدولة الوطنية

أكد وفد من المكتب التنفيذي للحزب الاشتراكي خلال لقاء، أمس الاثنين، مع الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، على ” ضرورة العمل مع كل القوى الاجتماعية والجمهورية للمحافظة على مكاسب الدولة الوطنية ودعمها وبناء مستقبل تونس القادم في اطار تشاركية منفتحة على المنظمات الكبرى والاطراف التقدمية والوطنية”.
وذكر الحزب في بلاغ اصدره عقب اللقاء الذي جرى بمقر المركزية النقابية في العاصمة ،أن الأمر” يتطلب فتح حوار وطني مع المنظمات الكبرى والاطراف التقدمية والوطنية ” تتوافق فيه على التغييرات اللازمة للنظامين السياسي والانتخابي وتفتح أفقا جديدا للشعب عبر مؤسسات تمثيلية منتخبة وديمقراطية تغيٌر من الاوضاع الاجتماعية للشعب التونسي وتضمن الاستقرار السياسي المنشود.”
وتناول اللقاء أيضا الاوضاع العامة التي تمر بها تونس ودور الاتحاد العام التونسي للشغل “الهام في الحفاظ على مدنية الدولة وبناء الجمهورية الديمقراطية الاجتماعية في ظل التحديات الكبرى التي تواجه الوطن والشعب”.
وضم وفد المكتب التنفيذي للحزب، امينه العام المنصف شريقي ونائبيه عادل العلوي و حنان المحجوبي .
وكان الاتحاد العام التونسي للشغل قد التقى مؤخرا عددا من المسؤولين بالاحزاب و دبلوماسيين اجانب كما عقد الاتحاد قبل ايام لقاء مع عدد من الجامعيين و رجال قانون و خبراء للنقاش ولبلورة رؤية وتصورات المرحلة القادمة وذلك في إطار متابعة وضع ما بعد 25 جويلية 2021 وتعميق رؤية الاتحاد للمرحلة القادمة متعلق بما يجب ان يفتح من مناقشات سياسية ومجتمعية حول مشاريع مراجعات القانون الانتخابي والنظام السياسي وقانون الاحزاب والجمعيات.