الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري تصدر دليلا عمليا للتعاطي الإعلامي مع قضايا الطفل

أصدرت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري، اليوم الاثنين، دليلا عمليّا للتعاطي الإعلامي مع قضايا الطفل، بهدف تعزيز قدرات الصحفيات والصحفيين في مجال احترام حقوق الطفل والتناول الإعلامي لقضاياه.

ويتضمن هذا الدليل العملي في نسخته الالكترونية، حسب بلاغ صادر عن الهيئة، الالتزامات و.المسؤوليات المحمولة على وسائل الإعلام السمعية البصريّة تجاه الطّفل علاوة على المعايير العامّة للتّعاطي الإعلامي مع حقوق الأطفال سواء في التواصل معهم أو أثناء المقابلات الإعلامية وإعداد التقارير المتعلّقة بهم.
ويعرض الدّليل بعض القضايا النوعية الخاصة بالأطفال ذوي الإعاقة والأطفال الضحايا والأطفال “مرتكبي الجرائم” والأطفال في سياق الكوارث والأزمات والإرهاب وسُبل التعاطي معها إعلاميا فضلا عن معايير التّناول الإعلاميّ لحقوق الطفل في علاقة بالإشهار والأنترنات ووسائل المساءلة وتقديم الشكايات في إطار الدور التعديلي لوسائل الإعلام السمعية البصرية.

ويندرج إصدار هذا الدليل، وفق ذات البلاغ، في إطار الدور التعديلي للهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري، من خلال إبراز أهمية حماية الطفولة في القطاع السمعي البصري وخاصة حماية حقوقهم والمساهمة في إثراء الإنتاج السمعي البصري الموجه لهذه الشريحة فضلا عن تكوين الصحفيات والصحفيين وتأمين الوثائق البيداغوجية الخاصة بالتناول الإعلامي لهذه المواضيع.
ولفتت الهيئة في ذات البلاغ إلى أنها ستنشر دليلا متكاملا على موقعها يتضمن كل النصوص القانونية المتعلقة بحقوق الطفل إلى جانب المبادئ التوجيهية للتناول الإعلامي للمواضيع المتعلقة بالطفل، فضلا عن نسخة ورقية من الدليل العمليّ للتعاطي الإعلامي مع قضايا الطفل، توزع لاحقا على المؤسسات الإعلامية.
ويذكر أنه تم إنجاز هذا الدليل بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونسيف”، وذلك في إطار مقاربة تشاركية ارتكزت أساسا على تنظيم ورشات عمل واستشارات مفتوحة لكل وسائل الإعلام والمهنيين والمتخصصين في مجال حقوق الطفل والمؤسسات المختصة والجمعيات والمنظمات الناشطة في المجال وكل المهتمين بحماية الأطفال وحقوقهم.