صحافة إسبانيا تصف سقوط برشلونة المدوي "بكارثة لشبونة الجديدة"

تفاعلت صحف إسبانيا قاطبة مع هزيمة نادي برشلونة الجديدة أمام بنفيكا البرتغالي بثلاثية نظيفة، في ثاني جولات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الأربعاء، على ملعب النور في لشبونة، ليستعيد الجميع بذلك ذكريات سقوط النادي الكتالوني أمام نظيره بايرن ميونخ في نفس المسابقة يوم 14 أغسطس/ آب 2020 بنتيجة 8-2 في ربع النهائي.

وقالت صحيفة ماركا: “برشلونة يعاني من كابوس آخر في لشبونة، رجال كومان بدون فوز وأهداف في دوري أبطال أوروبا بعد مباراتين”.

من جانبها عنونت صحيفة آس “كارثة جديدة لبرشلونة في لشبونة، سحقه بنفيكا، مما ترك البلاوغرانا في المركز الأخبر بالمجموعة وكومان تحت الضرب”.

بدورها كتبت صحيفة موندو ديبورتيفو “دراما أخرى لبرشلونة في ملعب النور، الهزيمة بثلاثية أمام بنفيكا تترك كومان على الحبل المشدود، والفريق على شفا كارثة أوروبية بدون أهداف ونقاط”.

وتابعت “بعد ما يزيد قليلاً عن 400 يوماً، بعد خسارة بايرن ميونخ 2-8 في نفس الملعب، لم تنجح 3-5-2، ولم يسر شيء على ما يرام”.

وختاماً مع صحيفة سبورت التي قالت “برشلونة ينهار مرة أخرى في لشبونة، انتهى الأمر بهم بفوز بنفيكا على برشلونة الصغير في أوروبا”.